Home دولي > أوغلو وأردوغان والمفاصلة باحسان بقلم امام محمد امام
أوغلو وأردوغان والمفاصلة باحسان بقلم امام محمد امام

أوغلو وأردوغان والمفاصلة باحسان بقلم امام محمد امام

1.0 بواسطة (1) زائر 1299 قراءة منذ : 8-5-2016

أسباب الانسحاب المعضلة الدستورية التحديات الحقيقية

بقرار رئيس حزب العدالة والتنمية ورئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الدعوة لمؤتمر استثنائي لحزبه في الثاني والعشرين من شهر مايو/أيار الجاري تكون تركيا العدالة والتنمية قد اختتمت مرحلة طويلة حافلة خط الرجل سياستها الخارجية تحديدا وفق نظرياته الألمعية، ودخلت مرحلة جديدة في مسيرة تجربتها الحديثة لها تحدياتها الخاصة بها المختلفة عن كل ما سبقها. أسباب الانسحاب منذ أن تسلم داود أوغلو رئاسة حزب العدالة والتنمية خلفا لأردوغان الذي انتخب بدوره رئيسا للجمهورية في أغسطس/آب 2014 وكواليس العاصمة أنقرة تهمس بأحاديث الاختلاف بينهما في أكثر من محطة وعلى هامش عدد من الملفات كان أولها اختيار أعضاء اللجنة المركزية للحزب -فريق عمله- عشية انتخابه رئيسا له.

" ما اختلف عليه الرجلان لم يدُر يوما حول الرؤى والأفكار والإستراتيجيات بقدر ما كان يتعلق بآلية اتخاذ القرار ومرجعيته في الحزب والحكومة. ورغم أن الطرفين تكتما على الأمر طويلا وحاولا جهدهما الوصول لحل ما، فإنهما وصلا في نهاية المطاف إلى طريق مسدود عنوانه الافتراق ".



Top