Home دولي > تصريح للبيت الأبيض يقود لهدنة واستئناف جنيف
تصريح للبيت الأبيض يقود لهدنة واستئناف جنيف

تصريح للبيت الأبيض يقود لهدنة واستئناف جنيف

1.0 بواسطة (1) زائر 1493 قراءة منذ : 3-5-2016

في موقف غير مسبوق يشير الى تحرك أميركي فاعل لفرض هدنة في حلب تفتح المجال أمام استئناف مفاوضات جنيف، حمّل البيت الأبيض كلا من الحكومة السورية والمعارضة مسؤولية تصعيد العنف في حلب وما حولها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست يوم الثلاثاء إن هناك الكثير مما تستطيع موسكو فعله لإقناع الرئيس السوري بشار الأسد بالالتزام بتعهداته في سوريا، مشددا على ضرورة تحقيق انتقال سياسي للتغلب على الفوضى في سوريا.

وعبر البيت الأبيض عن قلق الولايات المتحدة إزاء استمرار تصاعد العنف داخل وحول حلب في سوريا وقال إننا نبذل جهودا كبيرة من خلال القنوات الدبلوماسية من أجل دفع الطرفين للعودة للالتزام باتفاق وقف الاقتتال في سوريا.

وحث ايرنست كلا من الحكومة السورية والمعارضة على الالتزام بتعهداتهما السابقة بوقف الاقتتال.

ومن جانبه، دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري جميع الأطراف السورية إلى التحلي بضبط النفس بينما يجرى العمل على استعادة الهدنة في حلب.

تنسيق روسي اميركي

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دعا إلى زيادة التنسيق بين روسيا والولايات المتحدة بخصوص سوريا، وقال إن هدنة أحادية الجانب أعلنها الجيش السوري قد تمتد لتشمل مدينة حلب "خلال الساعات القليلة المقبلة".

وأكد لافروف أن موسكو تعمل مع الأمم المتحدة وواشنطن كي تدرج حلب في "نظام التهدئة" الذي بدأ سريانه في دمشق واللاذقية السبت الماضي.

وشدد على ضرورة أن يغادر مسلحو المعارضة المناطق التي يُستهدف فيها "المسلحون الجهاديون".

وقال لافروف للصحافيين عقب مباحثاته مع المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في موسكو يوم الثلاثاء، في إشارة إلى إنشاء مركز روسي ـ أميركي جديد لمراقبة الهدنة السورية: "أظن أنها خطوة كبيرة جدا إلى الأمام في اتجاه زيادة التنسيق بين الطرفين الروسي والأميركي".

ونوه لافروف إلى أن إنشاء هذا المركز سيتيح تفعيل تبادل المعلومات والقيام بردود سريعة على انتهاك نظام وقف إطلاق النار في سوريا، مشيرا إلى أن خبراء البلدين سيجلسون إلى الطاولة الواحدة بعد أن كانوا يتعاملون عن بعد عبر الفيديو كونفرانس بين قاعدة حميميم العسكرية السورية والعاصمة الأردنية عمان.

استئناف وشيك للمفاوضات

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا قال إن محادثات السلام لحل الصراع في سوريا قد تستأنف قريبا إذا تمت توسعة نطاق الهدنة لتشمل مدينة حلب وهو أمر عبر وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف عن أمله في أن يعلن عنه خلال ساعات. وأدلى دي ميستورا بتصريحاته المتفائلة يوم الثلاثاء بعد أن أجرى محادثات مع لافروف في موسكو.

وأعرب دي ميستورا عن اعتقاده بأن هناك فرصة لإعادة تدشين اتفاق وقف الأعمال القتالية -الذي انهار بعد معارك عنيفة في حلب - عن طريق تعزيز وتمديد الهدنات المحلية.

وقال دي ميستورا خلال مؤتمر صحافي بعد المحادثات "لدي شعور وأمل بأننا نستطيع إعادة تدشين ذلك". وكان يشير إلى الهدنة الجزئية التي لعبت روسيا والولايات المتحدة دور الوساطة فيها قبل نحو شهرين.

وختم المبعوث الدولي قائلاً: "نأمل جميعا أن . نتمكن خلال ساعات قليلة من إعادة تدشين اتفاق وقف الأعمال القتالية. إذا استطعنا عمل ذلك سنعود إلى المسار الصحيح".



Top