Home رياضة > اليوفي يحتفل بالدوري الإيطالي بأفضل طريقة
اليوفي يحتفل بالدوري الإيطالي بأفضل طريقة

اليوفي يحتفل بالدوري الإيطالي بأفضل طريقة

1.0 بواسطة (1) زائر 2008 قراءة منذ : 2-5-2016

واصل يوفنتوس المتوج بطلاً للموسم الخامس على التوالي، مشواره دون هوادة أو تراخٍ بتحقيقه فوزه العاشر على التوالي وجاء على حساب ضيفه الجريح كاربي 2-صفر في المرحلة ال36 من الدوري الايطالي لكرة القدم.

واحتفل فريق المدرب ماسيميليانو اليغري الذي أصبح أول فريق منذ 1987 "امبولي حينها" يحافظ على نظافة شباكه في عشر مباريات على التوالي بين جمهوره، بلقبه الخامس على التوالي امام جماهيره لانه لم يتسن لفريق "السيدة العجوز" الاحتفال في المرحلة السابقة كونه ضمن التتويج عقب خسارة مطارده المباشر نابولي امام مضيفه روما الاثنين الماضي، فيما لعب يوفنتوس قبله ب24 ساعة وتغلب على مضيفه ومنافسه اللدود فيورنتينا 2-1.

ويدين "اليوفي" الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة ال26 على التوالي وتحديدا منذ خسارته امام ساسوولو (صفر-1) في 28 اكتوبر الماضي، بفوزه ال25 في المراحل ال26 الأخيرة الى البرازيلي اندرسون هرنانيز الذي افتتح رصيده مع "بيانكونري" بتسديدة من خارج المنطقة (42)، وسيموني زازا الذي أكد النقاط الثلاث بهدف في الدقيقة 80 من كرة رأسية اثر عرضية من الفرنسي بول بوغبا.

ورفع يوفنتوس الذي يختتم مشواره بمواجهتي هيلاس فيرونا وسمبدوريا، رصيده إلى 88 نقطة في الصدارة بفارق 15 نقطة عن نابولي الثاني الذي يختتم المرحلة الاثنين بلقاء ضيفه اتالانتا.

وفي انجلترا تأجل حسم ليستر سيتي للقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه بتعادله مع مضيفه مانشستر يونايتد 1-1.

ولم يتمكن المتصدر من تحقيق الفوز الذي كان كفيلا بحسم اللقب لصالحه اذا أخفق توتنهام صاحب المركز الثاني في الفوز على تشيلسي على ملعب ستامفورد بريدج وهو أمر لم ينجح فيه توتنهام منذ 1990.

وتعرضت آمال ليستر في حسم اللقب لصدمة باكرة عندما وضع انطوني مارسيال فريقه مانشستر يونايتد في المقدمة مستغلاً عرضية أنطونيو فالنسيا في الدقيقة الثامنة.

وسريعاً ما أدرك مورجان هدف التعادل برأسية مستفيدا من عرضية داني درينكووتر من ركلة حرة.

وطالب ليستر باحتساب ركلة جزاء بداعي تعرض رياض محرز لعرقلة من ماركوس روخو في منطقة جزاء مانشستر يونايتد ولكن الحكم لم يحتسبها.

وأنهى ليستر المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد درينكووتر إثر حصوله على بطاقة صفراء ثانية قبل خمس دقائق على نهاية اللقاء.

وسيغيب لاعب الوسط عن مباراة ليستر المقبلة أمام ايفرتون. وسيكون الفوز بهذا اللقاء كافيا لتتويج ليستر باللقب بغض النظر عن نتيجة توتنهام أمام تشيلسي.

وفي وقت سابق دفع المدرب يورجن كلوب ثمن اللعب بالتشكيلة الأصغر سنا في تاريخ فريقه ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عندما خسر 3-1 أمام سوانزي سيتي الذي ضمن البقاء في دوري الأضواء.

وأجرى كلوب ثمانية تغييرات على التشكيلة التي دفع بها أمام فياريال في ذهاب قبل نهائي الدوري الأوروبي ليصبح متوسط أعمار التشكيلة الأساسية 23 عاما فقط، وأقر المدرب الألماني بأن فريقه مر ب"يوم سيئ".

وسجل الغاني اندريه ايو هدفين في مرمى ليفربول الأول من رأسية قوية في الدقيقة 20 مستفيدا من ركلة ركنية والثاني في الدقيقة 66 بعد أن أخفق دفاع ليفربول في إبعاد الكرة في الاتجاه الاخر.

وأحرز جاك كورك هدفا في مرمى ليفربول من تسديدة بالقدم اليمنى في الدقيقة 33.

وفي محاولة لتدارك الوضع بعد تأخر ليفربول بهدفين في الشوط الأول أشرك المدرب الألماني اللاعبين لوكاس وكريستيان بنتيكي الذي سجل هدفا برأسية في الدقيقة 66 قبل أن يضيف ايو الهدف الثالث لسوانزي.

وعانى ليفربول من نقص عددي بداية من الدقيقة 76 بعدما طرد براد سميث إثر حصوله على الإنذار الثاني.



Top