Home رياضة > فوزان صعبان لبرشلونة وريال وقمة المريضين تنتهي بالتعادل
فوزان صعبان لبرشلونة وريال وقمة المريضين تنتهي بالتعادل

فوزان صعبان لبرشلونة وريال وقمة المريضين تنتهي بالتعادل

1.0 بواسطة (1) زائر 1035 قراءة منذ : 9-2-2016

بقي الفارق على حاله بين برشلونة المتصدر ريال مدريد الثالث بعد فوز الأول الصعب على ليفانتي والثاني الأصعب على غرناطة، وعاد ارسنال الى سكة الانتصارات التي حاد عنها في مبارياته الأربع الاخيرة، فيما انتهت قمة العملاقين المريضين بين تشلسي وغريمه مانشستر يونايتد بالتعادل.

إيلاف_الفرنسية: حقق برشلونة فوزا صعبا على مضيفه ليفانتي صاحب المركز الاخير 2-صفر الاحد في المرحلة الثالثة والعشرين من بطولة اسبانيا لكرة القدم.

على ملعب سيوداد دي فالنسيا، حقق الفريق الكاتالوني فوزه العاشر على التوالي وال80 في المباراة رقم 100 تحت اشراف لاعبه السابق ومدربه الحالي لويس انريكي.

وعادل برشلونة بالتالي الرقم الذي حققه في عهد مدربه السابق جوسيب غوارديولا حيث لم يخسر في 28 مباراة متتالية، وهذا العدد مرشح للارتفاع اكثر باشراف انريكي الطامح الى تكرار انجاز الموسم الماضي حين قاد فريقه الى احراز خماسية نادرة (الدوري والكأس المحليان ودوري ابطال اوروبا والكأس السوبر الاوروبية وكأس العالم للاندية).

وسيصبح رقما قياسيا جديدا اذا نجح برشلونة الاربعاء في تجنب الخسارة امام فالنسيا في اياب نصف النهائي من مسابقة الكأس، علما بانه فاز ذهابا 7-صفر.

وسجل مدافع وقائد ليفانتي دافيد نافارو الهدف الاول لبرشلونة عندما حول الكرة العرضية لجوردي البا خطأ في مرمى فريقه (21).

واضاف الاوروغوياني لويس سواريز الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع (90 2) بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة حاسمة من الارجنتيني ليونيل ميسي، رافعا رصيده الى 20 هدفا وانفرد موقتا في صدارة ترتيب الهدافين.

وقدم برشلونة عرضا باهتا على غير عادته في مواجهة فريق اضاع فرصتين هائلتين في الشوط الاول واحدة منهما ناب فيها القائم الايمن عن الحارس التشيلي كلاوديو برافو في ابعاد الخطر.

وعموما لم يشكل الثلاثي الرهيب المؤلف من سواريز وميسي ونيمار خطورة كبيرة بدليل ان الاول سدد باتجاه المرمى للمرة الاولى عندما سجل الهدف، في حين نجح كل من ميسي ونيمار في التسديد مرة واحدة ايضا من دون ان يصيبا نجاحا.

ورفع برشلونة رصيده الى 54 نقطة وتقدم بفارق 3 نقاط على منافسه المباشر اتلتيكو مدريد الذي فاز امس على ايبار 3-1، لكن الفريق الكاتالوني يملك مباراة مؤجلة مع سبورتينغ خيخون.

ريال مدريد وغرناطة

وعلى استاديو لوس كارمينيس، جدد ريال مدريد الذي فاز ذهابا 1-صفر على ملعب سانتياغو برنابيو سجله الفرنسي كريم بنزيمة.

انتصاره على ضيفه غرناطة قبل الاخير عندما هزمه بصعوبة 2-1 ورفع رصيده الى 50 نقطة بفارق نقطة واحدة خلف جاره في العاصمة.

وكان غرناطة مزعجا للفريق الملكي على غرار ليفانتي بالنسبة الى الفريق الكاتالوني، خصوصا في المرتدات السريعة والمناولات الطويلة.

وكاد النيجيري ايزاك سكسيس يفتتح التسجيل لاصحاب الارض من احدى المحاولات بعد مجهود فردي رائع رغم اسقاطه على الارض داخل المنطقة، استعاد بعدها الكرة على عجل واطلقها منحرفة من الجهة اليمنى مالت قليلا عن القائم الايمن لمرمى الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس (17).

وافتتح بنزيمة التسجيل بعد لعبة ثلاثية بدأها البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي مرر الى دانيال كارفاخال في الجهة اليمنى اعادها الاخير عرؤضية امام المرمى وتابعها الفرنسي ارضية في قلب المرمى (309 رافعا رصيده الى 19 هدفا في المركز الثاني مع رونالدو على لائحة الهدافين.

وفي الشوط الثاني، كان غرناطة قريبا من ادراك التعادل من رأسية قوية لدافيد بارال تالق الحارس نافاس في ابعادها (47)، وابعد حارس غرناطة اندريس فرنانديز كرتين متتاليتين ببراعة آخرهما من صاروخية الكرواتي لوكا مودريتش (48).

وواجه المرميان تهديدا متواصلا فعلت صاروخية ادالبرتو بنياراندا عارضة نافاس (53)، وسدد مودريتش كرة خطرة (54) وبنزيمة في جسم الحارس (55).

ومرر روبن روتشينا كرة الى المغربي يوسف العربي فجنح في الجهة اليمنى وارسلها من بين قدمي نافاس مدركا التعادل (60) بعد دقيقتين فقط من نزوله بديلا لفارال مسجلا هدفه رقم 34 ومعادلا الرقم القياسي لافضل هداف في تاريخ النادي.

واستمرت الاثارة وتواصل التهديد مع زيادة واضحة في الخشونة والاحتكاك، وسجل العربي هدفا آخر الغي بداعي التسلل (71)، وانقذ مودريتش ريال مدريد بتسديدة قوية من خارج المنطقة مسجلا هدفه الاول هذا الموسم (85).

ريال بيتيس وفالنسيا

وعلى ملعب مانويل رويز، عمق ريال بيتيس جراح ضيفه فالنسيا بفوزه عليه 1-صفر سجله روبن كاسترو اثر تمريرة من الهولندي ريكي فان فولفسفينكل (49).

وهي الخسارة الخامسة مقابل 7 تعادلات في آخر 12 مباراة لفالنسيا في الدوري اذ يعود فوزه الاخير الى 7 تشرين الثاني/نوفمبر وكان على مضيفه سلتا فيغو عندما كان الاخير منافسا قويا على صدارة البطولة.

ورفع ريال بيتيس رصيده الى 25 نقطة في المركز الثالث عشر وبات يتخلف بفارق الاهداف عن فالنسيا.

سلتا فيغو واشبيلية

وعلى ملعب بالايدوس، تجنب سلتا فيغو الخاسرة امام ضيفه اشبيلية وتعادل معه 1-1.

وتقدم الفريق الزائر الذي خسر جهود مدافعه الارجنتيني فيديركو فازيو في وقت مبكر لنيله الانذار الثاني (25)، بواسطة البرتغالي دانيال كاريسو الذي تابع كرة وصلته من ركلة ركنية (43).

وفي الشوط الثانين انقذ الفرنسي كلاوديو بوفو القادم حديثا من ليون اثر تمريرة من الدنماركي دانيال فاسي مسجلا هدفه الاول مع فريقه الجديد (64).

ورفع سلتا فيغو رصيده الى 35 نقطة وبقي سابعا بفارق نقطتين خلف اشبيلية الخامس.

وتختتم المرحلة غدا بلقاء اسبانيول مع ريال سوسييداد.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة 54 نقطة من 22 مباراة

2- اتلتيكو مدريد 51 من 23

3- ريال مدريد 50 من 23

4- فياريال 45 من 23

5- اشبيلية 37 من 23

أهداف مباراة برشلونة وليفانتي

أهداف مباراة ريال مدريد وغرناطة:

أهداف مباراة ريال بيتيس وفالنسيا:

آرسنال يعود إلى سكة الانتصارات وقمة المريضين تنتهي بالتعادل

عاد ارسنال الى سكة الانتصارات التي حاد عنها في مبارياته الاربع الاخيرة، وذلك بتغلبه على مضيفه بورنموث 2-صفر، فيما انتهت قمة العملاقين المريضين بين تشلسي حامل اللقب وغريمه وضيفه مانشستر يونايتد بالتعادل 1-1 في مباراة تقدم خلالها الاخير حتى الوقت بدل الضائع الاحد في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الانكليزي.

آرسنال وبورنموث

في المباراة الاولى، دخل فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر الى مواجهته الثالثة فقط مع بورنموث (فاز عليه 3-صفر عام 1987 في كأس الرابطة و2-صفر في كانون الاول/ديسمبر الماضي في الدوري)، وهو يبحث عن استعادة توازنه واللحاق بقطار ليستر سيتي قبل فوات الاوان بعدما اكتفى بثلاثة تعادلات وهزيمة في المراحل الاربع الاخيرة.

وتمكن النادي اللندني من تحقيق مبتغاه وتقليص الفارق الذي يفصله عن ليستر، الفائز السبت على مانشستر سيتي 3-1، الى 6 نقاط قبل مواجهته المرتقبة الاحد المقبل على ارضه ضد فريق المدرب الايطالي كلاوديو رانييري، علما بانه مدعو الى مواجهة غريمه مانشستر يونايتد بعدها باسبوع على ملعب اولدترافورد .

ورفع ارسنال رصيده الى 48 نقطة واصبح ثالثا بفارق الاهداف خلف جاره اللندني توتنهام، الفائز السبت على واتفورد 1-صفر، فيما تراجع مانشستر سيتي من المركز الثاني الى الرابع برصيد 47 نقطة بعد سقوطه السبت على ارضه امام ليستر.

وحسم ارسنال الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم بمواجهة فرق صاعدة حديثا الى دوري الاضواء للمباراة الثالثة والعشرين على التوالي، اللقاء في غضون 88 ثانية عندما سجل هدفين في الدقيقتين 23 و24، الاول عبر الالماني مسعود اوزيل بتسديدة من منتصف المنطقة بعدما وصلته الكرة من تمريرة رأسية للفرنسي اوليفيه جيرو.

وجاء الثاني بعدها بـ88 ثانية عبر اليكس اوكسلايد-تشامبرلاين بتسديدة من الجهة اليمنى بعد تمريرة من الويلزي ارون رامسي، مسجلا هدفه الاول خارج استاد الامارات في الدوري الممتاز.

- دييغو كوستا يجنب هيدينك السقوط الاول -

وفي المباراة الثانية، كان تشلسي في طريقه لتلقي هزيمته الاولى من اصل 10 مباريات حاضها بقيادة مدربه الجديد-القديم الهولندي غوس هيدينك لكن المهاجم الاسباني دييغو كوستا انقذه في الوقت بدل الضائع وحرم مانشستر يونايتد من فوز ثمين بادراكه التعادل 1-1.

وخيم على هذه المواجهة ظل مدرب تشلسي السابق البرتغالي جوزيه مورينيو الذي كان على اتصال بيونايتد عبر مدير اعماله جورجي منديز من اجل خلافة الهولندي لويس فان غال بحسب ما كشفت وسائل اعلام بريطانية وايطالية وحتى ان سكاي ايطاليا اكدت ان الاتفاق اصبح قريبا جدا بعد ان دخل فريق الشياطين الحمر الى هذه المواجهة على خلفية 3 انتصارات فقط في المراحل الـ12 السابقة.

وكان بامكان فان غال ان يتنفس الصعداء ويبعد عنه موقتا شبح مورينيو لو تمكن يونايتد من تحقيق فوزه الرابع في المراحل الـ13 الاخيرة وفك عقدته في ملعب ستامفورد بريدج حيث لم يحقق سوى فوز واحد (3-2 في 28 تشرين الاول/اكتوبر 2012) في زياراته الـ14 الاخيرة، لولا هدف دييغو كوستا الذي جنب فيه فريقه هزيمته الاولى امام غريمه في المباريات الثماني الاخيرة في الدوري.

ورفع يونايتد رصيده الى 42 نقطة في المركز الخامس بفارق 6 نقاط عن جاره اللدود مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع الاخير المؤهل الى دوري ابطال اوروبا الموسم المقبل، فيما اصبح رصيد تشلسي 30 نقطة في المركز الثالث عشر ما يجعل مهمة مشاركته في المسابقة الاوروبية شبه مستحيلة الا في حال فوزه باللقب القاري.

وبدأ هيدينك اللقاء بنفس التشكيلة التي تعادلت مع واتفورد (صفر-صفر) في المرحلة السابقة حيث ابقى البلجيكي ادين هازار على مقاعد الاحتياط، فيما خاض قلب الدفاع والقائد جون تيري اول مباراة له كأساسي امام جمهور النادي اللندني منذ اعلانه ان الاخير لن يمدد عقده وبالتالي انتهاء مشواره مع الفريق نهاية الموسم الحالي.

وفي الجهة المقابلة، خاض فان غال المباراة بنفس التشكيلة التي فازت على ستوك سيتي 3-صفر منتصف الاسبوع حيث تولى القائد واين روني المهمة الهجومية بصحبة الفرنسي انطوني مارسيال وبمساندة من الاسباني خوان ماتا وجيسي لينغارد.

وجاءت البداية حذرة من الفريقين مع افضلية ميدانية واضحة للضيوف الذي هددوا مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا في الدقيقة 12 بتسديدة بعيدة من مايكل كاريك تمكن الحارس من صدها، ثم حصل يونايتد على فرصة اخرى في الدقيقة 18 عبر مارسيال الذي توغل في الجهة اليسرى قبل ان يطلق كرة قوية نحو زاوية المرمى لكن كورتوا تعملق وانقذ فريقه.

وانتظر تشلسي حتى الدقيقة 28 ليهدد مرمى يونايتد من ركلة ركنية نفذها الاسباني سيسك فابريغاس ووصلت منها الكرة الى الصربي نيمانيا ماتيتش الذي حولها برأسه لكن الحارس الاسباني دافيد دي خيا كان له بالمرصاد.

ثم توالت فرص تشلسي الذي هدد مرمى ضيفه عبر الاسباني دييغو كوستا الذي كان في المكان المناسب لافتتاح التسجيل لكن محاولته كانت خارج الخشبات الثلاث (31)، ثم تبادل اللاعب ذاته الكرة مع البرازيلي اوسكار الذي سددها من مسافة قريبة لكن من زاوية ضيقة فمرت بجوار القائم (32).

وحصل اوسكار على فرصة اخرى بعد مجهود فردي لمواطنه ويليان الذي تخلص بسهولة من المدافع كاميرون بورثويك-جاكسون قبل ان يمرر كرة عرضية من امام باب المرمى لكن اوسكار لم يتمكن من الوصول اليها في الوقت المناسب كما حال ماتيتش ايضا (34).

وغابت بعدها الفرص حتى بداية الشوط الثاني عندما كان روني قريبا من افتتاح التسجيل بكرة رأسية لكن كورتوا كان يقظا (47) ثم اضطر بعدها بثوان للتدخل ببراعة من اجل الوقوف بوجه تسديدة قوية لقائد يونايتد (49).

واضطر كورتوا للتدخل مجددا في الدقيقة 53 للوقوف في وجه تسديدة بعيدة من لينغارد ثم وقف سريعا واعترض عرضية قادما من الايطالي ماتيو دارميان.

وفي ظل التفوق الواضح ليونايتد، لجأ هيدينك الى هازار الذي دخل بدلا من اوسكار (54) على امل منح فريقه الدفع الهجومي اللازم من اجل الوصول الى شباك يونايتد ثم تضطر المدرب الهولندي بعدها بثوان الى اجراء تغييره الثاني بعد اصابة الفرنسي كورت زوما الذي ترك مكانه لغاري كايهيل (55).

ثم تعقدت مهمة اصحاب الارض بعدما اهتزت شباكهم في الدقيقة 61 عبر لينغارد اثر لعبة جماعية مميزة تنقلت فيها الكرة بين مارسيال وماتا وبورثويك-جاكسون ثم روني قبل ان تصل الى لينغارد الذي سيطر عليها وظهره نحو المرمى ثم سددها بيمناه في الشباك.

وحاول هيدينك تدارك الموقف فزج بالاسباني بدرو رودريغيز بدلا من ماتيتش (65) بحثا اقله عن التعادل الذي كاد ان يتحقق لولا تألق دي خيا بوجه تسديدة طائرة من الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش (67)، ثم تدخل الحارس الاسباني مجددا لصد محاولة من مواطنه فابريغاس (72).

وواصل تشلسي ضغطه حتى الثواني الاخيرة وكان قريبا من التعادل برأسية لدييغو كوستا اثر ركلة حرة من البرازيلي ويليان لكن محاولة الاسباني كانت خارج الخشبات الثلاث (89).

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الاخيرة استغل دييغو كوستا الدقيقة الاولى من الدقائق الست التي احتسبها الحكم كوقت بدل ضائع ليخطف التعادل بعدما وصلته الكرة من عرضية من مواطنه فابريغاس فسيطر عليها وحاول تسديدها لكنه اصطدم بتدخل بورثفيك-جاكسون الا ان الكرة سقطت امامه مجددا فسددها في الشباك (1 90)، مسجلا هدفه السادس في مبارياته السبع الاخيرة في الدوري.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ليستر سيتي 53 نقطة من 25 مباراة

2- توتنهام 48 من 25

3- ارسنال 48 من 25

4- مانشستر سيتي 47 من 25

5- مانشستر يونايتد 41 من 25

أهداف مباراة آرسنال وبورنموث:

اهداف مباراة تشلسي ومانشستر يونايتد:

فوزان لنابولي ويوفنتوس وقطبا ميلانو مستمران في عروضهما الباهتة

فاز نابولي المتصدر بشق النفس على ضيفه كاربي الصاعد حديثا 1-صفر الاحد في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

على ملعب سان باولو، انتظر نابولي طرد لاعب وسط كاربي رافائيلي بيانكو بالصفراء الثانية (56) وحصول مدافعة السنغالي كاليدو كوليبالي على ركلة جزاء اثر اعاقته من فاببو دابريلا نفذها الارجنتيني غونزالو هيغواين بنجاح (69) رافعا رصيده الى 24 هدفا في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 11 هدفا عن اقرب منافسيه.

ورفع نابولي رصيده الى 56 نقطة وبقي متقدما بفارق نقطتين على مطارده يوفنتوس بطل المواسم الاربعة والاخيرة الذي تغلب بصعوبة ايضا على مضيفه فروزينوني الوافد الجديد 2-صفر على ملعب ماتوزا.

يوفنتوس وفروزينوني

واستعصت شباك فروزينوني على نجوم فريق السيدة العجوز حتى الدقيقة 73 حيث تمكن الكولومبي خوان كوادرادو من هزها بعدما تلقى كرة عرضية موزونة من البرازيلي اليكس ساندرو تابعها بيمناه في قلب المرمى.

وعزز الارجنتيني باولو ديبالا تقدم يوفنتوس في الوقت بدل الضائع اثر تمريرة من الاسباني الفارو موراتا (90 1)، مسجلا هدفه الثالث عشر في المركز الثاني على لائحة الهدافين.

إنتر ميلان وهيلاس فيرونا

واستمر انتر ميلان في تقديم عروضه الباهتة في الاونة الاخيرة وعاد من ملعب مارك انطونيو بنتيعودي بتعادل صعب مع ضيفه هيلاس فيرونا صاحب المركز الاخير 3-3.

ولم يفز انتر ميلان الذي رفع رصيده الى 45 نقطة، الا مرة واحدة في اخر 6 مباريات (مقابل 3 تعادلات وخسارتين)، وفشل بالتالي في انتزاع المركز الثالث من فيورنتينا الذي تعادل امس مع مضيفه بولونيا (1-1)، وبقي متخلفا عنه بفارق نقطة واحدة.

وتقدم هيلاس فيرونا 3-1 وبثلاث ضربات رأس اثر ركلتين ركنيتين وركلة حرة بواسطة السويدي فيليب هيلاندر (13) وايروس بيزانو (16) والمولدافي ارتور اوينيتا (57).

واستدرك انتر ميلان الموقف وخرج بنقطة واحدة بفضل الكولومبي جيسون مورييو (8) والارجنتيني ماورو ايكاردي (61) الذي رفع رصيده الى 10 اهداف في البطولة، والكرواتي ايفان بيريسيتش (78).

روما وسمبدوريا

ورفع انتر ميلان رصيده الى 45 نقطة وبقي على بعد نقطة واحدة من روما الخامس ووصيف بطل الموسمين الماضيين الذي فاز على ضيفه سمبدوريا 2-1 على الملعب الاولمبي.

ويدين روما بفوزه الى ستيفان الشعراوي القادم من ميلان على سبيل الاعارة الذي سدد كرؤة بعيدة المدى ارتدت الى اليساندرو فلورنتسي تابعها برأسه في الشباك (45).

وفي الشوط الثاني، مرر الشعراوي كرة مركزة الى دييغو بيروتي اودعها بيمناه الشباك هدفا ثانيا (50).

وقلص سمبدوريا الفارق بعد تمريرة من السلوفاكي دافيد ايفان الى البرازيلي فرناندو سددها من خارج المنطقة فابالبوسني ميرالم برانييتش وتحولت بالخطأ الى شباك فريقه (57).

ميلان واودينيزي

وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، لم يكن القطب الثاني ميلان افضل حالا من جاره وحقق تعادله الثالث في آخر 5 مباريات مقابل فوز وخسارة، مع ضيفه اودينيزي 1-1 بعد ان افلت من الهزيمة ورفع رصيده الى 40 نقطة في المركز السادس.

وافتتح الكولومبي بابلو ارميرو التسجيل لاودينيزي عندما اعاد الى الشباك من زاوية ضيقة كرة ارتدت اليه من تسديدة رأسية لزميله السويسري زدرافكو كوزمانوفيتش (17).

وانتظر ميلان حتى مستهل الشوط الثاني لادراك التعادل عن طريق الفرنسي مباري نيانغ بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة بينية من الكولومبي كارلوس باكا (48).

تورينو وكييفو فيرونا

وعلى الملعب الاولمبي الكبير، سقط تورينو امام ضييفه كييفو فيرونا 1-2.

وكان صاحب الارض سباقا لافتتاح التسجيل بواسطة ماركو بيناسي الذي تابع كرة وصلته من تشيرو ايموبيلي وضعها بيمناه في اعلى الزاوية اليمنى (19).

وضغط كييفو سعيا وراء التعادل الذي وقع بعدما حول لاعب الوسط البرازيلي برونو بيريس الكرة خطأ في مرمى فريقه (34).

ومنح السلوفيني فالتر بيرسا النقاط الثالث للفريق الزائر بتسجيله الهدف الثاني من ركلة جزاء حصل عليها الارجنتيني لوكاس كاسترو اثر اعاقته من قبل البرازيلي دانيلو افيلار (72).

ساسوولو وباليرمو

وعلى ملعب تشيتا دل تريكولوري، اكتفى ساسوولو بالتعادل مع ضيفه باليرمو 2-2.

ووضع الارجنتيني فرانكو فاسكيز الضيوف في المقدمة مستفيدا من كرة بالمقاس من المقدوني الكسندر ترايكوفسكي (30).

واعاد الفرنسي غريغوار ديفريل الامور الى نقطة الصفر بتسجيله هدف التعادل مع صافرة نهاية الشوط الاول بعد تمريرة من دييغو فلاتشينيلي (45).

وفي مستهل الشوط الثاني، تقدم ساسوولو من ضربة رأس لسيموني ميسيرولي (50)، لكن سرعان ما ادرك باليرمو التعادل بضربة رأس ايضا للصربي اوروس ديورديفيتش (53).

وتعادل اتالانتا برغامو مع امبولي صفر-صفر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- نابولي 56 نقطة من 24 مباراة

2- يوفنتوس 54 من 24

3- فيورنتينا 46 من 24

4- انتر ميلان 45 من 24

5- روما 44 من 24

أهداف مباراة نابولي وكاربي:

أهداف مباراة فروزينوني ويوفنتوس:

أهداف مباراة انتر ميلان وهيلاس فيرونا:

أهداف مباراة ميلان واودينيزي:

أهداف مباراة روما وسامبدوريا:

سان جرمان يواصل مشواره وسانت اتيان يذل بوردو

واصل باريس سان جرمان مشواره نحو لقب رابع على التوالي بفوزه على مضيفه مرسيليا 2-1 الاحد في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.

على ملعب فيلودروم، حقق باريس سان جرمان فوزه الثاني والعشرين (مقابل 3 تعادلات) وهزم مرسيليا بنفس نتيجة الذهاب عندما استضافه في المرحلة التاسعة.

وكان فريق العاصمة الفرنسية حقق في المرحلة السابقة رقما قياسيا تاريخيا في الدوري الفرنسي في السجل الخالي من الهزائم هو 33 مباراة ورفعه اليوم الى 34 مباراة.

ولم يمهل باريس سان جرمان مضيفه اكثر من دقيقتين لزيارة شباكه عبر هدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي حول الى الشباك عرضية وصلته من البرازيلي ماكسويل (2) رافعا رصيده الى 21 هدفا ومتقدما بفارق 9 اهداف عن اقرب منافسيه في صدارة الهدافين.

وادرك ريمي كابيلا المعار من نيوكاسل الانكليزي التعادل يتسديدة من خارج المنطقة (25).

وفي الشوط الثاني، خطف ابراهيموفيتش الكرة من امام الحارس ستيف مانداندا واعادها خلفية الى الارجنتيني انخل دي ماريا الذي راوغ لاعبا ثم ارسلها زاحفة الى الشباك هدفا ثانيا للضيوف (71).

وسنحت فرصة ثمينة لمرسيليا لتجنب الخسارة من خطأ دفاعي وهجمة مرتدة وصلت منها الكرة الى جورج كيفن نكودو الذي سددها منحرفة من الجهة اليسرى مرت بمحاذاة القائم الايسر (89).

ورفع سان جرمان رصيده الى 69 نقطة وبقي على بعد 24 نقطة من مطارده المباشر موناكو الذي فاز امس على نيس 1-صفر، في حين وقف رصيد مرسيليا عند 3.

4 نقطة في المركز العاشر.

سانت اتيان يذل بوردو

والحق سانت اتيان بمضيفه بوردو هزيمة مذلة عندما اكتسحه 4-1 محققا فوزه الاول عليه بفارق ثلاثة اهداف او اكثر منذ ان هزمه 5-صفر في شباط/فبراير 1974.

واستحق الفريق الاخضر والابيض هذا الانتصار بعد ان تقدم 2-صفر بعد 7 دقائق فقط عبر فنسان باجو (4) والمغربي اسامة طنان (7)، قبل ان يقلص بوردو الفارق في الدقيقة 10 عبر سيدريك يامبيري، لتسجل ثلاثة اهداف في الدقائق العشر الاولى للمرة الاولى في الدوري منذ ايار/مايو 2012 عندما تغلب بوردو على اوكسير 4-2.

ثم انتظر سانت اتيان حتى الدقيقة 70 ليعيد الفارق الى هدفين عبر النروجي الكسندر سودرلوند، قبل ان يؤكد نولان رو النقاط الثلاث ويوجه الضربة القاضية لبوردو في الدقيقة 74.

ورفع سانت اتيان بفوزه الثاني على التوالي والثاني عشر هذا الموسم، رصيده الى 39 نقطة في المركز الرابع بفارق الاهداف خلف نيس الثالث، فيما تجمد رصيد بوردو الذي اكمل الثواني الاخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد المالي شيخ دياباتيه، عند 33 نقطة في المركز الحادي عشر بعدما مني بهزيمته الثالثة هذا الموسم بين جماهيره والثامنة بالمجمل.

رين وليل

وافلت رين من هزيمة ثالثة على التوالي وانقذ نقطة بتعادله القاتل مع مضيفه ليل 1-1.

ودخل رين الى هذه المباراة بحثا عن استعادة توازنه بعد خسارته في المرحلتين السابقتين امام بوردو (صفر-4) وسانت اتيان (صفر-1) اثر سلسلة من 6 مباريات متتالية دون اي هزيمة.

لكن فريق المدرب فيليب مونتانييه كاد يتلقى هزيمة ثالثة على التوالي وسابعة هذا الموسم لو لم ينقذه المالي عثمان ديمبيليه بهدف في الدقيقة 89 من ركلة جزاء، حارما ليل الذي تقدم منذ الدقيقة 43 بهدف البرتغالي ايدر لوبيز واكمل اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 70 بعد طرد المغربي سفيان بوفال، من فوزه الثاني على التوالي اثر سلسلة من 5 مباريات دون انتصار.

ورفع رين رصيده الى 35 نقطة، فيما اصبح رصيد ليل 30 نقطة.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- باريس سان جرمان 69 نقطة من 25 مباراة

2- موناكو 45 من 25

3- نيس 39 من 25

4- سانت اتيان 39 من 25

5- انجيه 37 من 25

أهداف مباراة باريس سان جيرمان ومرسيليا:

هامبورغ يكتفي بنقطة ودارمشتات يعمق جراح هوفنهايم

فشل هامبورغ في تحقيق فوزه الاول بين جماهيره منذ ان تغلب على بوروسيا دورتموند (3-1) في 20 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وذلك بتعادله مع ضيفه كولن 1-1 الاحد في المرحلة العشرين من الدوري الالماني لكرة القدم.

ودخل هامبورغ الى هذه المواجهة وهو يبحث عن فوزه الاول في المراحل الست الاخيرة، وتحديدا منذ ان تغلب على فيردر بريمن (3-1) خارج قواعده في 28 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، لكنه وجد نفسه متخلفا في نهاية الشوط الاول بهدف سجله سايمون تسولر في الدقيقة 41 بعد تمريرة من يوناش هكتور.

لكن اصحاب الارض ادركوا التعادل في بداية الشوط الثاني بتسديدة لنيكولاي مولر من خارج المنطقة (47).

ورفع هامبورغ رصيده الى 23 نقطة فبقي في المركز الثاني عشر، فيما اصبح رصيد كولن الذي حقق فوزا واحدا فقط في المراحل الثماني الاخيرة، 26 نقطة في المركز التاسع.

دارمشتات وهوفنهايم

وفي مباراة ثانية، عمق دارمشتات جراح مضيفه هوفنهايم والحق به الهزيمة العاشرة هذا الموسم بالفوز عليه بهدفين سجلهما ايتاك سولو (33) والصربي سلوبودان رايكوفيتش (85).

وتجمد رصيد هوفنهايم عند 14 نقطة في المركز السابع عشر قبل الاخير، فيما رفع دارمشتات الصاعد حديثا بفوزه الثاني في المراحل الثلاث الاخيرة والسادس هذا الموسم الى 24 نقطة وصعد الى المركز الحادي عشر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- بايرن ميونيخ 53 نقطة من 20 مباراة

2- بوروسيا دورتموند 45 من 20

3- هرتا برلين 35 من 20

4- شالكه 33 من 20

5- باير ليفركوزن 32 من 20

مونشنغلادباخ 32 من 20

شاهد أهداف كولن وهامبورغ.



Top