Home الاقتصادية > برنت يتكبد أكبر خسارة أسبوعية في 4 أشهر
برنت يتكبد أكبر خسارة أسبوعية في 4 أشهر

برنت يتكبد أكبر خسارة أسبوعية في 4 أشهر

1.0 بواسطة (1) زائر 1332 قراءة منذ : 8-5-2016

ارتفعت أسعار النفط أول من أمس مدعومة بتراجع الدولار في وقت سابق من الجلسة وحريق للغابات قلص إنتاج الخام من الرمال النفطية في كندا بمقدار الثلث لكن خام برنت القياسي سجل أكبر هبوط أسبوعي في أربعة أشهر مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في أعقاب مكاسبه القوية في أبريل فيما واصلت حفارات النفط الأميركية تراجعها ليصل عددها الى أدنى مستوى منذ أكتوبر 2009.

ولقيت أسعار الخام دعماً أيضاً من هجوم شنه متشددون على منصة لشركة شيفرون في منطقة دلتا النيجر الغنية بالنفط في نيجيريا وهبوط آخر في عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة.

وظل الدولار -الذي له تأثير ضخم على أسعار السلع المقومة بالعملة الأميركية مثل النفط- منخفضاً معظم الجلسة قبل أن يتعافى في أواخر التعاملات.

وتراجع الدولار بعد أن قالت الحكومة الأميركية إن أكبر اقتصاد في العالم أضاف في أبريل أقل عدد من الوظائف في 7 أشهر وهو ما يثير شكوكاً بشان احتمالات أن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة قبل نهاية العام. وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 36 سنتاً أو ما يعادل 0.80 % لتسجل عند التسوية 45.37 دولاراً للبرميل.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 53 سنتاً أو 0.77 % لتغلق عند 44.66 دولاراً للبرميل.

وينهي برنت الأسبوع منخفضاً 6 % في أكبر خسارة أسبوعية منذ يناير في حين تراجع الخام الأميركي 3 %.

جنى الأرباح

وجاء هذا الهبوط بعد مبيعات لجني الأرباح في أوائل الأسبوع في أعقاب المكاسب التي سجلها الخامان القياسيان في أبريل والتي بلغت أكثر من 20 %.

لكن محللين قالوا إن تخمة المعروض العالمي من الخام ما زالت قائمة وهو ما يبقي احتمال أن تشهد الأسعار المزيد من التراجع. وقالت شركة بيكر هيوز للخدمات النفطية أول من أمس إن عدد الحفارات النفطية في الولايات المتحدة هبط لسابع أسبوع على التوالي ليصل إلى أدنى مستوى منذ أكتوبر 2009 رغم أن محللين يرون نهاية للتراجع في أنشطة حفر الآبار الجديدة الذي بدأ قبل حوالي عامين.

تراجع الحفارات

وقالت بيكر هيوز في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة إن شركات الحفر أوقفت تشغيل 4 حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في السادس من مايو ليصل إجمالي عدد الحفارات العاملة إلى 328 انخفاضا من 668 حفاراً كانت قيد التشغيل قبل عام.

وفي 2015 خفضت شركات الحفر النفطي عدد الحفارات بمتوسط 18 حفاراً في الأسبوع وبعدد إجمالي للعام بلغ 963 وهو أكبر انخفاض سنوي منذ عام 1988 على الأقل وسط أكبر هبوط في أسعار الخام في 25 عاماً.

وقبل الأسبوع الحالي خفضت شركات الحفر عدد الحفارات النفطية بمتوسط 12 حفاراً في الأسبوع وبإجمالي 204 حفارات منذ بداية العام حتى الآن.

شحنات

أظهرت وثائق أن الهيئة المصرية العامة للبترول طرحت مناقصات لشراء شحنتين إضافيتين من السولار الذي يحتوي على الكبريت بنسبة 0.1 % في مايو.

وكانت الهيئة طلبت في البداية 138 ألف طن من السولار الذي يحتوي على الكبريت بنسبة 0.1 % للتسليم في موانئ السويس والإسكندرية أو الدخيلة في مايو.

وأضافت الهيئة شحنة لكل من الطلبيتين اللتين تتضمنان تسليم شحنتين تتراوح حمولة الواحدة منهما بين 34 ألف و36 ألف طن في السويس إلى جانب شحنتين تتراوح حمولة الواحدة منهما بين 30 ألف طن و33 ألف طن للتسليم في الإسكندرية أو الدخيلة.



Top