Home الاقتصادية > أحمد بن سعيد الناقلات تعزز اتصال دبي مع العالم
أحمد بن سعيد الناقلات تعزز اتصال دبي مع العالم

أحمد بن سعيد الناقلات تعزز اتصال دبي مع العالم

1.0 بواسطة (1) زائر 2951 قراءة منذ : 29-4-2016

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي، أمس رسمياً مبنى (الكونكورس دي) في مطار دبي الدولي، في زيارة خاصة نظمتها مطارات دبي.

وتفقد سموه خلال الزيارة التي رافقه خلالها عدد من كبار المسؤولين، أجنحة شركات الطيران، حيث استقبله رؤساؤها، إضافة إلى السوق الحرة ومركز الجمارك في المبنى 1 وكبرى المقاهي والمطاعم العاملة في المبنى.

وكان مبنى (الكونكورس دي) قد تم افتتاحه على مراحل عدة بدأت أولاها في 24 فبراير الفائت، لضمان تشغيله بكامل طاقته الاستيعابية بسلاسة وانسيابية وأسهم هذا المبنى المميز الذي بلغت تكلفة إنشائه 1.2 مليار دولار أميركي، برفع الطاقة الاستيعابية لمطار دبي الدولي إلى 90 مليون مسافر سنوياً.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: «تلعب الناقلات الدولية العاملة في مطار دبي الدولي، دوراً هاماً في جعل دبي واحدة من المدن الأكثر اتصالاً مع العالم. ونحن نثمن عالياً دور شركائنا بكل فئاتهم. إن مئات الآلاف من المسافرين يستخدمون مطار دبي الدولي يومياً، ونحن حريصون على الارتقاء الدائم بخدماتنا من أجل توفير تجربة سفر رائعة بالنسبة لهم».

نوعية الخدمات

وأضاف سموه: «هناك أكثر من 60 ناقلة دولية تعمل حالياً من هذا المبنى تقوم بتسيير 350 رحلة يومياً إلى 90 وجهة حول العالم. وقد حرصنا أثناء تصميمه على أن يكون المسافر هو محور الاهتمام من حيث نوعية الخدمات وسرعة الحصول عليها».

يذكر أن الكونكورس دي يضم محلات عدة للسوق الحرة ومجموعة من كبرى المطاعم الدولية إضافة إلى خمس صالات لكبرى شركات الطيران وصالة المجلس وصالة مرحبا وغيرها من الخدمات التي تلبي تطلعات مستخدمي المبنى.

عيادات متطورة

من جانب آخر أشاد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، بالجهود التي تبذلها هيئة الصحة في دبي، من أجل توفير العناية الصحية والرعاية المتكاملة للموظفين والمسافرين، من خلال المركز الطبي التابع للهيئة في مطار دبي الدولي، الذي يشتمل على أربع عيادات طبية متطورة.

وكان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، قد تفقد العيادة الطبية الجديدة التابعة للهيئة في مطار دبي، والخاصة بموظفي وخطوط الطيران الدولية والمسافرين.

حيث اطلع سموه على مستوى التجهيزات والغرف الصحية التي تضم (غرفة استشارة، وعناية مركزة، وتشخيص الحالات الحرجة، والملاحظة)، كما التقى الكوادر الطبية والتمريضية والفنية المساعدة، وحيّا جهودها ودورها في توفير الخدمات الصحية للموظفين والمسافرين.

من جانبه أعرب حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة في دبي عن تقدير الهيئة واعتزازها بالمتابعة الحثيثة من سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، لما تقوم به هيئة الصحة بدبي من جهود، وما تسعى إليه لتوفير خدمات صحية راقية تتناسب والريادة العالمية لمطار دبي ووجهة إمارة دبي العالمية.

الرعاية الصحية

وذكر أن الهيئة لن تدخر وسعاً في توسيع نطاق خدماتها لموظفي المطار وشركات الطيران والمسافرين، وتوفير سبل الرعاية الصحية، بما فيها التوعوية والوقائية والعلاجية، فيما ثمن الدور المهم الذي يقوم به المنتسبون للمركز الطبي للهيئة والعيادات التابعة للمركز، مؤكداً أن الهيئة تنظر إليهم بكل تقدير، لتفانيهم في العمل، وحرصهم على تقديم صورة مشرفة للخدمات الصحية في دبي.

وتجدر الإشارة إلى أن العيادة الجديدة في مطار دبي، هي الرابعة من نوعها، وقد تم تخصيصها لموظفي ومسافري خطوط الطيران الدولية، كما تم تزويدها بأحدث التجهيزات الطبية، التي يقوم عليها نخبة من كوادر الهيئة الطبية والإدارية، إلى جانب فريق متخصص مهمته الأساسية، الانتقال إلى أي حالة طارئة في وقت قياسي.

إلى ذلك قام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة، بمناسبة الافتتاح الرسمي للصالة «D» بمطار دبي الدولي، أمس بجولة اطلع فيها على ردهات ومرافق الصرح الذي افتتح حديثاً، وأجرى سموه خلال الزيارة سحب «مليونير الألفية» رقم 215، الذي تقيمه سوق دبي الحرة، ويحصل الفائز بجائزته على مبلغ مليون دولار.

ورافق سموه خلال إجراء السحب جمال الحاي النائب التنفيذي لرئيس مؤسسة مطارات دبي، كولم ماكلوغلين النائب التنفيذي لرئيس مجلس إدارة سوق دبي الحرة، جورج هوران الرئيس، صلاح تهلك، نائب أول الرئيس-الاتصال المؤسسي، وشينيد السباعي نائب الرئيس-التسويق.

مليونير الألفية

ابتسم الحظ لـ«موتاث فرانسيس ديفيز» -59 سنة- هندي مقيم في الشارقة عندما فازت بطاقته التي تحمل الرقم 4987 بجائزة مليونير الألفية. وكان موتاث، الفائز رقم 215 في هذا السحب، قد اشترى بطاقته أثناء سفره للهند في إجازة قصيرة.

وعلق موتاث، الذي يعمل طبيباً في مركز الشمس الطبي والتشخيصي على الثروة، التي هبطت عليه فجأة: « أشعر بسعادة عارمة لأني أصبحت مليونيراً! بعد سنوات من الانتظار آتت مثابرتي أكلها.



Top