Home العلمية > أجهزة الواقع الافتراضي تدخل مجال الطب
أجهزة الواقع الافتراضي تدخل مجال الطب

أجهزة الواقع الافتراضي تدخل مجال الطب

1.0 بواسطة (1) زائر 2245 قراءة منذ : 13-6-2015

جنيفر باترسون : طالبة هندسة بجامعة بيتسبرغ , درست البرمجيات المستخدمة في لنماذج أجهزة العرض التي توضع على الرأس والتي تبتكر أوضاعا افتراضية مثل إحدى مدن منطقة الشرق الأوسط أو طريقا صحراويا يتعين على الجنود تجنبه وذلك كسبيل لمساعدتهم على التعافي من مرض اضطرابات كرب ما بعد الصدمة.

وحتى يتسنى لها علاج جنود يعانون من اضطربات كرب ما بعد الصدمة تحولت إلى أدوات مرتبطة بألعاب الفيديو وتحديدا أجهزة الواقع الافتراضي الذي تنتجها عدد من الشركات.

وتتعشم باترسون ان يتفهم الأطباء والمعالجون على أحسن وجه آلية هذه التقنيات وكيف ستتم الاستفادة منها لعلاج مرضاهم.

وباترسون تعد واحدة ضمن فريق من الباحثين ممن استخدموا هذه الأجهزة في مجال العلاج التجريبي وفي دراسات تتراوح بين علاج مرضى الجلوكوما وحتى تخفيف آلام الناتجة عن الحروق.

وفي حين لا تتوافر تقديرات للحجم المحتمل لتطبيقات الواقع الافتراضي في السوق في مجال الرعاية الصحية , يعتبر المحللون إن النجاح في هذا المضمار ربما سيحث على التوسع في الاستعانة بها في مجموعة متنوعة من الصناعات والمجالات مثل التعليم والموضة ووسائل الاعلام والاتصالات.

والحجم المحتمل لهذه الأسواق ضخم وقد يتجاوز 5 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث القادمة وذلك وفقا لبعض التقديرات لاسيما ان استخدامات أجهزة الواقع الافتراضي قد تقتصر على ألعاب الفيديو.

وأجهزة الواقع الافتراضي لا تعتبر جديدة على مجالات الطب والعلاج لكنها ليست متوفرة حيث ان الاطباء والباحثين يدفعون من 30 ألفا الى 300 ألف دولار لشراء اجهزة طبية ومعدات محاكاة.

ويقول الأطباء والباحثون إن اجهزة الواقع الافتراضي الطبية الباهظة الثمن لا تزال مطلوبة لدراسات معينة نظراً لدقتها في رصد التحركات الحساسة. .



Top