Home رياضة > غرناطة العقبة الأخيرة لبرشلونة قبل حسم لقب الدوري الاسباني والريال يحلم بالمعجزة
غرناطة العقبة الأخيرة لبرشلونة قبل حسم لقب الدوري الاسباني والريال يحلم بالمعجزة

غرناطة العقبة الأخيرة لبرشلونة قبل حسم لقب الدوري الاسباني والريال يحلم بالمعجزة

1.0 بواسطة (1) زائر 4860 قراءة منذ : 12-5-2016

مدريد- تطوى السبت صفحة الدوري الاسباني لكرة القدم لموسم 2015-2016 بتتويج برشلونة المتصدر او مطارده بفارق نقطة يتيمة غريمه التقليدي ريال مدريد.

يتصدر برشلونة الترتيب مع 88 نقطة من 37 مباراة مقابل 87 لريال، و85 لاتلتيكو الذي اقصى نفسه عن المنافسة بخسارته الاسبوع الماضي امام ليفانتي الاخير 1-2.

ويحل برشلونة السبت ضيفا على غرناطة السادس عشر، وريال مدريد ضيفا على ديبورتيفو لاكورونيا الثالث عشر في اليوم ذاته التوقيت ذاته.

وتوج ريال مدريد باللقب 32 مرة اخرها في 2012 وبرشلونة 23 مرة اخرها الموسم الماضي.

وسيضمن برشلونة تتويجه بحال فوزه بغض النظر عن نتيجة ريال، كما سيتوج بحال فشله مع ريال بتحقيق الفوز.

اما ريال، فسيحرز اللقب بحال فوزه وخسارة برشلونة او تعادله، علما انه بحال تعادلهما بالنقاط، اي خسارة برشلونة وتعادل ريال، سيتوج برشلونة لتفوقه في المواجهات المباشرة (4-صفر و1-2).

وعرف الفريقان سيناريو مماثلا في 2010، عندما فاز برشلونة على بلد الوليد 4-صفر في المرحلة الاخيرة وتعادل ريال مع ملقة 1-1.

وفي موسم 1992، خاض ريال مدريد مواجهته الاخيرة امام تينيريفي وهو يتقدم في الترتيب على برشلونة، لكنه خسر 2-3 برغم تقدمه بهدفين نظيفين، ما منح اللقب لبرشلونة الفائز على اتلتيك بلباو 2-صفر.

وتكرر المشهد في 1993 عندما فاز تينيريفي على ريال مدريد 2-صفر، ليتوج برشلونة الفائز على ريال سوسييداد 1-صفر.

وسرت في الايام الماضية شائعات عن حوافز سيقدمها ريال مدريد للاعبي غرناطة من اجل حثهم على تقديم جهد مضاعف امام برشلونة.

وكان برشلونة، المتصدر منذ كانون الثاني(يناير) الماضي، حقق فوزا ساحقا على جاره اسبانيول 5-صفر الاسبوع الماضي، فيما سقط اتلتيكو امام مضيفه ليفانتي اول الهابطين الى الدرجة الثانية 1-2، وانتقل ريال الى المركز الثاني بفوزه على فالنسيا 3-2.

ورأى مدرب برشلونة لويس انريكي ان لاعبيه يستحقون الاحتفاظ باللقب بالنظر الى المراحل الكثيرة التي تصدر فيها الفريق الليغا: "يجب ان ننهي العمل في غرناطة والفوز بهذه الليغا وبالنظر الى عدد المراحل التي امضيناها في الصدارة فاننا نستحق اللقب".

واضاف "سنحسم لقب بطولة من 38 مرحلة في مباراة واحدة، سيكون هناك توتر ولكننا وريال مدريد في نفس الوضع، نلعب خارج قواعدنا ويتعين علينا الفوز مهما حصل".

وبالنسبة لمدرب البلاوغرانا فان فترة الفراغ التي مر بها الفريق مطلع نيسان(ابريل) الماضي وشهدت تعرضه لثلاث هزائم متتالية ثم خروجه من ربع نهائي دوري ابطال اوروبا امام مواطنه اتلتيكو مدريد، باتت طي النسيان، وقال "استعدنا توازننا وتعززت قوتنا في وضعية صعبة والفريق في افضل وضعية لخوض المباراة الاخيرة".

ويعول برشلونة على الثلاثي الهجومي الرهيب المؤلف من الارجنتيني ليونيل ميسي افضل لاعب في العالم والاوروغوياني لويس سواريز والبرازيلي نيمار.

وقد ضمن سواريز منطقيا لقب الهداف (37) لتقدمه بفارق 4 اهداف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد، فيما سجل ميسي 26 هدفا ونيمار 24.

ورأى هداف غرناطة الدولي المغربي يوسف العربي ان فريقه سيلعب بشرف ولن يتهاون امام برشلونة، علما بان غرناطة يبتعد بفارق ثلاث نقاط عن خيتافي السابع عشر وسبورتينغ خيخون الثامن عشر وقد ضمن بقاءه في الدرجة الاولى.

من جهته، بدا مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان متفائلا، وقال "انا شخص ايجابي دائما، والان بعدما انتزعنا المركز الثاني، تبقى امامنا مباراة واحدة وكل شىء يمكن ان يحدث".

واوضح انه لن يريح اي لاعب في مباراة السبت المقبل في افق المباراة النهائية لمسابقة دوري ابطال اوروبا المقررة في 28 ايار(مايو) الحالي في ميلانو ضد جاره اتلتيكو مدريد.

وقد يغيب عن ريال الذي حقق فوزه الحادي عشر على التوالي، جناحه لوكاس فاسكيز بسبب التاء في ركبته.

في المقابل، لن يكون امام اتلتيكو مدريد سوى فرصة الحصول على مركز الوصافة الشرفي بحال فوزه على ضيفه سلتا فيغو الخامس وتعثر ريال، اذ يبتعد عن فياريال الرابع والذي يحل على سبورتينغ خيخون الثامن عشر، بفارق كبير يبلغ 21 نقطة.

واكد مدربه الارجنتيني دييغو سيميوني انه تغمره مشاعر "الالم" بعد الخسارة امام ليفانتي و"الفرحة" بنجاحه في المنافسة على اللقب حتى المرحلة قبل الاخيرة.

وقال سيميوني: "هناك الخسارة والالم بسبب الاقصاء في المرحلة قبل الاخيرة، ولكن هناك ايضا الفرحة التي تغمرني لمعرفتي ان فريقي نافس حتى المباراة قبل الاخيرة في الدوري" مبرزا تطور الفريق.

ورفض سيميوني تبرير الخسارة امام ليفانتي بالمجهودات التي بذلها اللاعبون امام بايرن ميونيخ الالماني في اياب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا، وقال "لقد بدأنا المباراة بشكل جيد، ولكن ليفانتي قدم مباراة جيدة جدا وكان لاعبوه افضل منا".

ويتأهل اول ثلاثة في الدوري الى دور المجموعات في دوري ابطال اوروبا، ويخوض الرابع الدور الفاصل في طريق الابطال.

ويحل اشبيلية السابع على اتلتيك بلباو السادس في مباراة قوية، قبل مواجهته برشلونة الاسبوع المقبل في نهائي الكأس، علما بان الخامس والسادس والسابع سيحجز بطاقة التأهل الى الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، فيما يهبط اصحاب المراكز 18 و19 و20 الى الدرجة الثانية.

وفي باقي المباريلات، يلعب الجمعة فالنسيا مع ريال سوسييداد، والاحد ملقة مع لاس بالماس، ريال بيتيس مع خيتافي، رايو فايكانو مع ليفانتي، واسبانيول مع ايبار.-(ا ف ب).



Top