Home عربي > قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي ومخاوف من مجزرة
قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي ومخاوف من مجزرة

قوات النظام تقتحم سجن حماة المركزي ومخاوف من مجزرة

1.0 بواسطة (1) زائر 657 قراءة منذ : 7-5-2016

اقتحمت قوات النظام السوري، مساء أمس، سجن حماة المركزي في وسط البلاد، في محاولة لإنهاء حالة العصيان التي ينفذها السجناء منذ الإثنين الماضي. وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، لـ«فرانس برس»، إن قوات النظام بدأت مساء أمس، عملية اقتحام سجن حماة بإطلاق القنابل المسيلة للدموع، وبعد احتجازها عدداً من أهالي السجناء الذين تجمعوا في محيط السجن خشية على مصير أبنائهم. ويظهر في شريط فيديو مسرب من داخل السجن، تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ممراً طويلاً تندلع النيران في آخره على وقع إطلاق رصاص مطاطي وصيحات عدد من السجناء. ويسمع أحد السجناء وهو يتحدث عن «حالات اختناق حادة». وينفذ نحو 800 سجين ومعتقل داخل السجن عصياناً منذ مطلع الشهر الحالي، بدأ ــ وفق المرصد وناشطين ــ إثر محاولة إدارة السجن نقل بعض السجناء إلى سجن صيدنايا العسكري في ريف دمشق، حيث نفذت أخيراً العديد من الإعدامات بحق معتقلين، إضافة إلى تأخير محاكمة عدد كبير من الموقوفين. وتمكن السجناء من احتجاز نحو 10 عناصر من حراس السجن في اليوم الاول من العصيان. وناشدت الهيئة العليا للمفاوضات في بيان في وقت سابق، أمس، جميع الجهات الدولية التدخل لمنع «مذبحة وشيكة» بحق المعتقلين، تزامناً مع تحذير الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في بيان من «مجزرة يُحضر نظام (الرئيس السوري بشار) الأسد لارتكابها في سجن حماة المركزي». وحذرت وزارة الخارجية الفرنسية، أمس، من «أعمال انتقامية قاتلة ينفذها النظام»، داعية حلفاء دمشق لممارسة ضغوط «لتفادي مجزرة جديدة في سورية». في الإطار ذاته، قال مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين في بيان، أمس، إن «مئات الأرواح في خطر، وأحض السلطات على اللجوء إلى وساطة أو بدائل أخرى بدلاً من القوة».



Top