Home سوريا > الأكراد في سوريا يحاصرون مدينة تل أبيض
الأكراد في سوريا يحاصرون مدينة تل أبيض

الأكراد في سوريا يحاصرون مدينة تل أبيض

1.0 بواسطة (1) زائر 2029 قراءة منذ : 21-6-2015

أصبح المقاتلون الأكراد السوريون يوم الأحد قرب مدينة تل أبيض الحدودية التي تسيطر عليها داعش لاستخدامها كممر عبور للمقاتلين عبر الحدود مع تركيا .

واستطاعت القوات الكردية التقدم نحو تلك المدينة بمساعدة معارضين وبدعم من غارات طيران قوات التحالف.

وذكر أن وحدات حماية الشعب الكردي وصلت السبت نحو تل أبيض حيث أصبحت على بعد 5 كم من المدينة المتواجدة ضمن محافظة الرقة حيث تسيطر داعش.

حيث استطاعت القوات أن تسيطر على 20 قرية في جنوب غرب المدينة.

وبيّن مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن أن القوات أصبحت على الحدود الشرقية للمدينة حيث أوضح أن الجبهة الجنوبية الغربية صعبة المنال لأنها مكتظة بالسكان.

وقال الناشط الكردي ارين شيخموس الذي يقاتل على الجبهة مع القوات الكردية أن مدينة تل أبيض محاصرة بشكل شبه كامل.

حيث أدت المعارك الواقعة شمال سوريا لنزوح الكثير من السكان العرب والأكراد نحو المناطق الواقعة تحت السيطرة الكردية واحتشد آلاف الأشخاص الأحد على الحدود التركية طلباً للجوء.

وبقي في مدينة تل أبيض 150 جهادي ممن هددوا بالانسحاب إذا لم يحصلوا على دعم من مدينة الرقة والتي يدعون أنها عاصمة الخلافة التي عيّن تنظيم داعش نفسه والياً عليها .

وأكمل مدير المرصد قائلاً: قادة التنظيم لن يستطيعوا إرسال إمداداتهم لأن غارات التحالف الدولي تستهدفهم .

وقال ناشط كردي آخر من مدينة كوباني(عين العرب) مصطفى عبدي : إننا بانتظار السيطرة على الشريط الحدودي بأكمله من شمال شرق سوريا إلى كوباني .

حيث بيّن أنه يرى القوات الكردية تعمل على قطع الطريق الحيوي لداعش والذي يشكل صلة وصل بين تل أبيض والرقة.

واستطاعت القوات الكردية أن تقطع الطريق التي تصل إلى شرق مدينة تل أبيض بعد أن طردت الجهاديين من داعش من مدينة سلوك المجاورة.

وقال عبدي أن داعش تستخدم سلوك كقاعدة بشرية ومخزن للأسلحة والعتاد وأنه قد خرج بشكل كامل من المدينة وتقوم الوحدات الكردية بتفتيش المدينة وسحب الألغام والسيارات المفخخة.

وقد كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن قلقه من سيطرة القوات الكردية حيث أنها ستشكل تهديدًا للأتراك لاحقاً.

يذكر أن تركيا منعت آلاف السوريين الهاربين من المعارك من دخول حدودها.

وصرّح أردوغان: يتم استهداف عرب وتركمان عند تقدم القوات الكردية وقد استقبلنا حوالي 15 ألفًا منهم الأسبوع الماضي قبل أن يتم إغلاق الحدود .

وأكمل: إن مقاتلي حزب الاتحاد الديموقراطي الكردي وحزب العمال الكردستاني يسيطرون على الاماكن التي يغادرها النازحون .

وتابع: إن هذا ليس بالأمر الجيد فقد يؤدي ذلك الى انشاء كيان يهدد حدودنا .

حيث أن تركيا ترى هي وحلفائها الغربيين حزب العمال الكردستاني كتنظيم إرهابي .

وكثيراً ما يعرب أردوغان عن قلقه من دعم الغرب للأكراد في سوريا لأن ذلك سيؤدي إلى نشوء حزب الاتحاد الديموقراطي ليسيطر على الشمال السوري.

حيث قام حزب العمال الكردستاني بمقاتلة السلطات التركية خلال سنوات طويلة ما نتج عنه عشرات آلاف القتلى من الطرفين.

وترى تركيا أن الأولوية في النزاع السوري هي القضاء على بشار الاسد, والغرب يرى الأهمية لهزم تنظيم داعش أولاً.

وكثيراً ما اتهمت تركيا بدعم المقاتلين الاسلاميين لكن انقرة ترفض هذه الاتهامات مشيرةً أنها تعتبر تنظيم داعش تنظيم إرهابي. .



Top