Home ثقافة > أمير الشرقية يطلق مهرجان التمور المصنعة اليوم
أمير الشرقية يطلق مهرجان التمور المصنعة اليوم

أمير الشرقية يطلق مهرجان التمور المصنعة اليوم

1.0 بواسطة (1) زائر 1102 قراءة منذ : 10-2-2016

يطلق صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية وبحضور صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء اليوم، مهرجان تسويق تمور الأحساء المصنعة (ويّا التمر أحلى 2016 ) في نسخته الثالثة الذي تنظمه أمانة الاحساء برعاية إعلامية من (الرياض) بمقر مركز المعارض.

وأكد أمين الأحساء المشرف العام على المهرجان م.

عادل بن محمد الملحم أن المهرجان يحمل رؤية إستراتيجية بأن تكون الأحساء موطنا للتمور عبر آليات عمل مرحلية في تحويل التمور، من منتجٍ زراعي شعبي إلى منتجٍ اقتصادي واستثماري وسياحي كبير ومميز يسجل باسم الاحساء، مؤكدا بأن تطلع الأمانة من خلال هذا المهرجان، أن يكون مهرجان دولي للتمور خلال السنوات القادمة، مضيفاً أن المهرجان قفز نوعياً، وساهم في جودة المنتج الزراعي للتمور، مما يعكس تطلع المهرجان في خلق تنافسية بين منتجي وصناع التمور بالمنطقة، مؤكدا بأن الأمانة في طور انهاء إجراء استحداث مختبر جودة متقدم ومعتمد عن طريق الاستثمار، والذي سيسهل اعتماد المواصفات الدولية من أجل تصدير تمور الأحساء دوليا.

وأضاف يأتي مهرجان (ويّا التمر أحلى 2016 ) امتداداً استكمالي لمناشط الأمانة الرامية إلى التكاملية في الشراكة الاجتماعية، والسعي لتحقيق الأهداف الوطنية الرامية إلى تعزيز الاقتصاد الوطني، وسعيًا إلى التعريف بتمور الأحساء، للإسهام في رفع الفوائد للمزارعين والمستثمرين والمستهلكين في إنتاج التمور، مشيراً إلى أن المهرجان لهذا العام يقوم بعرض منتجات التمور المعبأة بطريقة تسويقية جاذبة ومدروسة تخدم الإنتاج الوطني للصعود، إلى مؤشرات استهلاكية جيدة باستخدام أساليب تفاعلية وطرق عرض مناسبة مع مراعاة الجودة النوعية المقدمة من منتوج التمور، والمأمول لهذا العام بأن تكون هناك نسبة عالية من إحصائية المبيعات.

وبيّن الملحم أن المهرجان يصاحبه ركن عبير الأحساء للفنون التشكيلية برعاية صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل رئيسة مجلس المنطقة الشرقية للمسؤولية الاجتماعية، والذي يهدف إلى نشر ثقافة الفن التشكيلي واستقطاب فنانين على مستوى عربي وعالمي والذي يحكي قصة النخيل والتمور، ويقع المهرجان على مساحة 3600 متر مربع بمشاركة ثماني جهات حكومية وبمشاركة 45 مصنعا يتنافسون في تقديم عروض التمور المعبأة والصناعات التحويلية من منتوج التمور، إضافة إلى عروض ركن حرفتي هوايتي و فعاليات المسرح العام للمهرجان.

الجدير بالذكر أن المملكة تنتج نحو مليون ومئة واثنين وعشرين ألف طن من التمور سنوياً، وذلك من نحو23, 7 مليون نخلة، وبها نحو 400 صنف من التمور، إلا أن صادراتنا للخارج من كل تلك الأطنان لا يتعدى 2.

5 %، مما يعطي قيمة أكبر لإقامة مثل هذه المهرجانات ليدعم التصنيع ومن ثم زيادة التصدير.



Top