Home عربي > أكثر من مائة متهم ينتظرون الحكم بالإعدام مع مرسي
أكثر من مائة متهم ينتظرون الحكم بالإعدام مع مرسي

أكثر من مائة متهم ينتظرون الحكم بالإعدام مع مرسي

1.0 بواسطة (1) زائر 4679 قراءة منذ : 7-6-2015

مرة أخرى يؤجل النطق بحكم الإعدام بحق الرئيس المخلوع مرسي

من جديد محكمة جنايات القاهرة ترجئ النطق بالحكم على الرئيس ا المعزول محمد مرسي وذلك إلى 16 يونيو

أكثر من مائة متهم ينتظرون مع مرسي حكم الإعدام حيث أحيلت أوراقهم جميعاً. إلى المفتي لتصديق حكم الإعدام بجرائم إرهابية شتى

تزامناً مع التأجيل. الريس المصري عبد الفتاح السيسي يستهل زيارته إلى ألمانيا

في إطار التعاون بين ألمانيا ومصر بشتى المجالات .

وحتى هذه اللحظة لم يعرف رأي المفتي النهائي بتأييد أو رفض الإعدام

مع أنه سجل اعتراضاً على حكم الإعدام بحق مرشد جماعة الإخوان محمد بديع وقامت المحكمة لاحقًا بتخفيف العقوبة إلى السجن المؤبد.

علماً أن رأي المفتي في القانون المصري ليس ملزماً وإنما استشارياً للمحكمة الحق بان تأخذ به أو تتركه

وبخصوص جماعات أخرى متهمة بالفرار من السجون والإعتداء على الشرطة

من حركات إسلامية متشددة كحركة حماس وحزب الله اللبناني وصل تعدادهم إلى 128 متهماً فهم يواجهون عدة أحكام مختلفة

وأبرز من صدر بحقهم عقوبة الإعدام بعد مرسي المرشد العام للإخوان ونائبه خيرت الشاطر.

والغريب قيام مرسي أثناء جلسة المحاكمة بالتلويح للصحافيين بإشارة النصر داخل قاعة المحكمة

بينما بقية المتهمين كانو يلوحون بإشارة (((رابعة))) كتحدي للرئيس السيسي

وعلى خلفية القضية تردد في أصداء المحكمة عن قضية أخرى عرفت باسم (((قضية التخابر)))

حيث وجه الإتهام إلى 16 عنصراً بتهمى التخابر مع دول أجنبية لتقويض أمن واستقرار مصر

وضمن عدة مناشدات أطلقتها منظمات دولية منها هيومن رايتس ووتس

ومنظمة العفو الدولية تناشد فيها السيسي وسياسته بوقف الإعدامات بحق الإسلاميين والذي يعتبر انتهاكاً لحقوق الإنسان في مصر وخرقاً لميثاق حقوق الإنسان العالمي

وحسب تكهنات تشير إلى ترابط زيارة السيسي إلى مصر مع تأجيل احكام الإعدام

مع نفي المصدر القضائي لذلك معتبرة التأجيل ليس إلا لدراسة القضية والإستقرار على تأكيد الأحكام القضائية

ومن داخل السجن أكد المحامي (((عبد المنعم المقصود)))

أن مرسي تسلم ملابس السجن الحمراء كبديلة عن الزرقاء التي استلمها عند صدور حكم بالسجن لـ 20 عاماً

وقد تم اعتقال عناصر إخوانية جديدة هاربين من وجه العدالة وهما

عبد الرحمن البر و محمود غزلان وجمال زنون

ولازال بعضهم خارج قبضة العدالة أهمهم : محمود عزت، ومحمود حسين، وأيمن محمد علي، وأيمن جاب الله

والذين كانو يخططون لتنفيذ هجمات إرهابية بحق قيادات وشخصيات قيادية في الدولة .



Top