Home ثقافة > نجوى كرم مبوردة وتواصل تراجعها الفني
نجوى كرم مبوردة وتواصل تراجعها الفني

نجوى كرم مبوردة وتواصل تراجعها الفني

1.0 بواسطة (1) زائر 1156 قراءة منذ : 3-5-2016

لم تعد نجوى كرم تؤمن بفكرة طرح الألبومات، ففي السنوات الخمس الأخيرة، تميل «شمس الأغنية اللبنانية» نحو الـ«سينغل». تطرح أغانيها المنفردة في السوق، ومن ثم تصوّرها على طريقة الفيديو كليب. الملاحظ أنّ أعمال نجوى لم تعد كما عرفناها سابقاً، فرغم جمال صوتها الذي لا يختلف عليه اثنان، يصعب فهم أغانيها التي باتت تحتاج إلى مترجم لفصل الأحرف بعضها عن بعض.

نجمة برنامج «للعرب مواهب» (mbc) ضيّعت البوصلة الفنية واتّجهت أخيراً نحو النوتات السريعة التي لم تكن يوماً معروفة فيها. في البداية، كانت التجربة مع أغنية «خليني شوفك بالليل» (2009) التي صوّرتها مع الراحل يحيى سعادة، ثم كرّت سبحة الأعمال العصرية والتي تداخلت فيها كلمات سبّبت موجة ساخرة لدى المستمعين. لاحقاً، طرحت «عالصخرة» و«بوسة قبل النوم» ضمن النَفَس نفسه. شكّل هذا النوع من الأعمال صدمة لمحبّي نجوى، فهم اعتادوا عليها بالكلمات المعبّرة والصوت الجبلي القوي، بينما هي ركبت موضة الأغاني السريعة والعبارات التي وُظّفت في غير محلّها. لا تحتاج نجوى إلى الدعاية أو إلى الحملات الإعلانية كي تنجح في أعمالها. يكفي أن تطرح أغنية جادة ورومنسية لتكتسح السوق. لكن صاحبة «لشحد حبك» تنازلت سريعاً عن خطّها الفني اللبناني الذي تميّزت به، ولجأت إلى الأغاني «الهابطة» التي لا تليق بصوتها ولا برحلتها الفنية. نهار الأحد الماضي، طرحت نجوى أغنية «دني يا دنا» التي كانت بمثابة الثمرة الأولى من الألبوم الذي سيبصر النور بعد عيد الفطر. الأغنية كتبت كلماتها نجوى ولحّنها جورج مارديروسيان ووزّعها طوني سابا. الثلاثة سبق أن عملوا معاً، لذلك جاءت «دني يا دنا» تكملة لروح المشاريع السابقة. للأسف، لم تحدث آخر أغاني نجوى صدمة إيجابية للمستمعين، بل كانت المفاجأة أن كلماتها لم تُفهم رغم جمال الموسيقى وتوزيعها، إذ بدت شبيهة بالكلمات المتقاطعة. فلماذا استعانت نجوى بقلمها لتعبّر عمّا يدور في بالها؟ تقول المغنية في أغنيتها «دني ويا دنا وهَدّيني يا سَنَدي. يعني أنا عَ وضعي صرت مبَوْرِدِة. ما زال عيونو العمر كلّو بِأمري. أنا بِأَمر عيونو منّي مرَدَّدِة». فهل هذه كلمات جميلة برأيها؟ متى تقلب نجوى المعادلة وتعود إلى سابق أعمالها؟ متى تتوقّف عن تكرار نفسها من دون أن تحقق أيّ خطوة الى الأمام؟

يمكنكم متابعة الكاتب عبر تويتر | [email protected]



Top