Home فن > انطلاق برنامج ذا فويس بموسمه الثالث ولا تغيير في لجنة الحكم
انطلاق برنامج ذا فويس بموسمه الثالث ولا تغيير في لجنة الحكم

انطلاق برنامج ذا فويس بموسمه الثالث ولا تغيير في لجنة الحكم

1.0 بواسطة (1) زائر 2716 قراءة منذ : 7-9-2015

عقدت قناة أم بي سي المؤتمر الصحفيّ الخاصّ بإنطلاقة برنامج ذا فويس بموسمه الثالث في مقرّ أحدى إستوديوهاتها في لبنان وذلك بوجود نجوم البرنامج ومدرّبي الأصوات كاظم الساهر صابر الرباعي عاصي الحلاّني وشيرين عبد الوهّاب.

علماً أن الحلقة الأولى منه ستبدأ يوم السبت في السادس والعشرين من الشهر الحالي.

سعيد حريري من بيروت شهد المؤتمر الصحفيّ الخاصّ ببدء برنامج ذا فويس بموسمه الثالث مواقف فنيّة جريئة من الفنّان صابر الرباعي الذي تجرأ على وصف المنظومة الفنيّة في العالم العربيّ بأنّها مهترئة وأشار الفنّان كاظم الساهر عن مفاجأة صدور ألبومه الجديد في آخر السنة بعد إنقطاع دام أربع سنوات عن إصدار الألبومات وكان من أبرز المواقف التي شهدها المؤتمر أصدرتها الفنّانة شيرين التي ردّت على إنتقاد جورج وسّوف لها بأنّها ما زالت صغيرة على إبداء رأيها بالمواهب وتمرينها كما كان المزاح بين شيرين وعاصي الحلّاني في المؤتمر أن يتحوّل إلى زعل حقيقيّ بينهما بعدما وجهت له مزحة بأنّه فاز دون جدارة في البرنامج لولا أن تداركت شيرين الموقف وقامت لتقبّل وجنة عاصي معربّة عن نيّتها الصافية بالمزاح فقط.

كلّ التفاصيل تتابعونها في التقرير المصوّر المنشور أعلاه

عند بدء المؤتمر قال المتحدّث الرسمي بإسم مجموعة أم بي سي الأستاذ مازن حايك: كنّا حريصين على بدء المؤتمر الصحفيّ اليوم في بيروت وكما تعرفون أنّ التصوير مايزال على قدم وساق والوضع السياسيّ والأمنيّ والبيئيّ يؤثّر فينا كثيراً وجزء من حرصنا أن نتواجد في بيروت هذه الليلة هو كي نقول أنّ الحياة ستستمر دائماً في بيروت ولن يعترض أيّ شيء طريقنا للفرح والموسيقى وبحث أم بي سي مع أبرز نجوم في العالم العربيّ عن المواهب والطاقات العربيّة.

وقال بعد ذلك الفنّان عاصي الحلاًني: أودّ التأكيد على كلام الأستاذ مازن وأقول بأنّ بيروت على الرغم من كلّ التحدّيات ستزال صامدة بهمّة أهلها وشعبها ومحبّينها وبمهمّتكم أنتم الصحفيين والإعلاميين الذي تقدمون دائماً الصورة النقيّة عن بيروت وعن لبنان وعن الشعب اللبنانيّ.

وعن المواهب المشاركة في البرنامج قالت شيرين: نحن فعلاً لدينا أجمل الأصوات وأروع لجنة تحكيم أحلى رجّالة وأنا مبسوطة كثيراً بأنّي مع تلات أسودة وهم كتير محترمين وكتير آدميين وأنا علمت بأنّهم عندما عرفوا بأنّي لن أتابع في ذا فويس في هذا الموسم قال كلّ من كاظم وصابر وعاصي: لا نريد أن نتابع من غير شيرين فأنا أشكرهم أمامكم وأنا أقول أمام كلّ الصحفيين أنّي أعتزّ بأصدق وأنظف وأطهر فنّانين

فنّانين بجدّ رجّالة.

وأتمت قائلة من يجلس على الكرسي يجب أن يتمتّع بذوق جميل في الكلام والإختيار وألّا يبخل بإطلالته على الناس وأنا أرى بأنّ نوال الزغبي هي من أصلح الناس كـ موديل هي ستّ أنا بحبّها وأنا من زمان أتخذها المثال الأعلى في الموضة وكسيّدة لا تطلّ أبداً على الجمهور ببخل وأنا من معجبيها وكلّ أغاني ألبومها الحالي أعجبتني وسوف نتعشّى غداً لدى المزيّن طوني مندلق أنا وهي.

وعمّا يتوقّعون من برنامج ذا فويس في هذا الموسم ذكر الفنّان كاظم الساهر: رغم الصعوبة التي نراها في وطننا للأسف وما يتعرّض له من أحداث مآساوية.

فقبل أن أصل إليكم كنت أرى صوراً فظيعة ومدمّرة ولكنّنا في نفس الوقت بقينا نحاول أن نعمل وأن نقدّم شيئاً للجمهور المحتاج إلى ضحكة وإلى سماع موسيقى جميلة ومحتاج إلى أن يتعرف إلى مواهب جديدة وأظن أنّنا من خلال برنامج ذا فويس نحاول أن نقدّم كلّ ما يُسعد وكلّ ما هو إنسانيّ تقاطعه شيرين قائلة كلّ ما هو صادق إحنا ما عندناش مجاملات ليتابع كاظم أبداً.

وعن الإنتقادات التي يتلقّاها البرنامج الذي يخرج المواهب دون أن يرعاها ذكر عاصي الحلاّني: نحن نحاول أن نوصل المواهب ونلمّعها من خلال برنامج التلفزيون وإنّما أنا لا أستطيع أن ألحق الموهوب إلى منزله ولكنّي دائماً على إستعداد لتعريفه على شعراء وملحنين وإستوديوهات وكذلك إعطاء النصيحة له في أيّ وقت من الأوقات وهذا أمر قمت به مع الكثير من المواهب الذين اشتركوا معي وهناك جزء من المسؤولية يقع على عاتق المشترك نفسه الذي عليه أن يبذل ويركض ويسعى كما نحن ركضنا وسعينا وتعبنا في بداية مشوارنا الفنيّ كي نستطيع الوصول إلى ما نحن عليه فهم يحصلون على أهمّ فرصة اليوم من خلال الظهور على أهمّ شاشة عربيّة هي أم بي سي وأنا أقول لكلّ المواهب إستفيدوا من هذه الفرصة وإستفيدوا من هذه المرحلة لأنّها مرحلة مهمّة ومميزة جداً وإذا تعلمتم كيف تستغلّونها ستصبحون أفضل نجوم.

وفي سؤال وجه للفنّانة شيرين عبد الوهاب: صرّحتي بأنّك كنت تريدين ترك برنامج ذا فويس وقمتي بدعوة النجمة نوال الزغبي كي تجلس مكانك فما الأسباب التي أدت بك إلى إتخاذ هذا القرار وما الذي أعادك إلى البرنامج من جديد؟

وكان ردّ شيرين كالآتي: ما جعلني أعود إلى البرنامج هو والله العظيم إصرار أصحابي لجنة الحكم كاظم وصابر وعاصي أن أبقى هنا.

فأنا بعد مسلسل طريقي تعبت كثيراً لدرجة أنّي لم أعد أحتمل وعُرض عليّ المشاركة في ذا فويس كيدز وذا فويس المتواجدة به الآن ولكنّي إعتذرت عن ذا فويس كيدز لأنّي مش قادرة فأنا ستّ صدّقت المسلسل الذي قمت به ومنحته كلّ طاقاتي ولكنّ إصرار لجنة الحكم وإصرار النجوم الموجودون بقربي هو ما دعاني للعودة وأنا هنا كرمالهم.

وفي سؤال ثاني وجّهته إيلاف للفنّان كاظم الساهر: مشاركتك في برنامج ذا فويس وذا فويس كيدز تتطلّب منك وقتاً وجهاً كبيراً للتصوير والتدريبات فكيف سيؤثّر ذلك على نتاجك الفنيّ؟ فردّ الساهر: الحمد لله لقد قمت بإستغلال فرصة تواجدي في بيروت ودخلت الأستوديو وبدأت في الألبوم وأنا سأمنح مفاجأة جميلة للجمهور وسأحاول بأيّ طريقة أن أصدر الألبوم في شهر كانون الأول وقد قمت بتسجّيل ما يقارب 19 أغنية سأختار منها 10 أو 11 أغنية فالجمهور فعلاً نطر أربع سنوات وأنا سعيد جداً بهذا الألبوم وهذا يعني بأنّ العمل في ذا فويس وذا فويس كيدز لن يعيقني أبداً وأنا رجل حتّى عندما أجلس في الغرفة أبحث عن أفكاري والأمس أتيت بالعود كي أتمرّن.فالبعكس كلّ الأجواء إيجابيّة وفنيّة.

وفي سؤال عن إمكانية تشكيل نجوم من المواهب المشاركة من طراز النجوم المدرّبين قال المتحدّث الرسميّ بإسم مجموعة أم بي سي مازن حايك: عندما ينتهي المشتركون من هذا البرنامج سيحضره عشرات الملايين من الناس هناك تحدّ ضخم جداً بإنتظارهم خاصة عندما يعودون إلى الطبيعة مع شركة توزيع وإنتاج فهو لن يحظى بنسب المشاهدة والسمعيات والإخراج الذي يحظى به برنامج من هذا النوع فإذا نحن نحاول أن نقوم بعملنا كمجموعة أم بي سي ولكن ليس بإمكاننا القيام بعمل غيرنا .

وإستمر الفنّان صابر الرباعي: اليوم تتميز المواهب الجديدة بفرص تأتيهم على طبق من ذهب من خلال برامج كـ ذا فويس وأيّ برامج أخرى تتميز بنسب مشاهدة عالية تصل إلى الملايين عبر شاشة أم بي سي ولكن تكمن المشكلة عندما ينتهي البرنامج فأين هي الشركات التي تستمر بالإنتاج؟ وهل هناك شركات تستطيع الإنتاج ؟ حتّى لنا نحن؟ الشركات كلّها تقفل لماذا؟ لأنّ المنظومة الفنيّة في العالم العربيّ مهترئة والإستحقاق الفنيّ الصحيح مهترئ وحقوق التأليف مهترئة فالشركات باتت تتعب لأنّه ليس هناك من مزود ماديّ فالقراصنة مستمرون ومن يقوم بطبع السي دي ويقوم ببيعه بألف ليرة شغّال وهذا كلّه بالطبع أثّر على الفنّان وعلى الفنانين الجدد وأثّر علينا حتّى نحن فالسلسلة مرتبطة ببعضها ونحن نقوم بإجتهادات خاصّة ومنها مثلاً من خلال هذا البرنامج من أجل إبراز المواهب التي تمكنت من الحصول على فرصة كبيرة ولدينا ثقة بها.

وفي مقلب آخرعملت شيرين على إيصال رسالة لإنتقاد الفنّان جورج وسّوف لها بسبب مشاركتها في برامج ذا فويس كيدز فقالت نحن نختار على أساس الموهبة والصوت وعندما قال الأستاذ الفنّان جورج وسّوف بكّير على هيدي تقول أو مش عارفة إيه.

وأنا أقول : من بقي 15 سنة يغنّي وينجح وتحفظ الناس أغانيه لديه الحقّ في التقييم وليس كلّ من جلس على هذا الكرسي يستطيع أن يقول رأيه ويقيّم.

بعد ذلك ذكر عاصي الحلاّني: لقد قضيت 27 عاماً في الفنّ منذ العام 1988 وأنا أغنّي وأعتقد بأنّي لو كنت أتخصّص كي أصبح دكتوراً كلّ هذه المدّة لأصبحت الآن بروفيسوراً وأعتقد أنّي أصبحت بروفيسوراً وهذا كلام لا يجب أن نردّ عليه ولا أن نهتمّ به.

وهنا ردّت عليه شيرين: نحن كونسلولتو تشكّله أم بي سي.

وعمّا إذا كان يشعر كلّ من صابر وشيرين بأنّهما الحلقة الأضعف في البرنامج وعمّا إذا كانا يملكان هدفاً بعدم الخروج مهزومين من برنامج ذا فويس بسبب عدم فوز أيّ مشارك من فريقهما قالت شيرين: أكثر شخص ملتزم فينا هو أستاذ كاظم وهو يحضر أوّل واحد ويلتزم بالتدريبات ولكنّ من فاز في البداية هو عاصي وهو ما كان إلو جلادة أصلاً أي لم يكن لديه الجلد على خوض تجربة البرنامج والله العظيم.

وهنا قاطعها الأستاذ مازن حايك قائلاً هل تقولين بأنّ كاظم كسب عن جدارة وعاصي لم يكسب عن جدارة فقالت شيرين: لا أبداً والأستاذ كاظم كان يقول في البداية أنا عملت في نفسي كده ليه؟

فنحن لا يليق بنا الروتين ولسنا نحن من يحق لنا أن نمتلك المزاج نفسه كلّ يوم وأن نقوم بالأشياء نفسها وفي الموسم الثاني قلت لكاظم إيه رأيك فقال لي أنا مبسوط وفي الموسم الثالث قال لي أنا أجد نفسي هنا وليس معنى أن من كسب هو من كسب بجدارة إحنا بيطلع عين أبونا وفي الآخر ما منكسبش برضه ولذلك نحن لا نشعر بأنّنا في موقف ضعف وإحنا مناخد فلوس ومنشتغل بالفلوس دي ومن الممكن أني أتخانق مع صابر على من سيكسب السنة دي ولكن ممكن اللي يفوز هو حدّ خامس وهذا يعني أيضاً أنّ في البرنامج لدينا مصداقيّة وليس الأمر بالدور وأكبر دليل أنّ أكثر من تعب في الموسم الأوّل هو كاظم ومن كسب هو عاصي والله العظيم.

وهنا تدخّل عاصي قائلاً: أنا لا أؤيّدك وهيدا الحكي تخبيص.

تقاطعه شيرين وتمازحه بمدّ لسانها: كذّاب.

كنت بتيجي متأخّر عاصي: هيدا تخبيص.

لا لا لاااا شيرين: كذااااااااب عاصي: الكل يعرف من خلال التمارين.

شيرين: تسأله مستهجنة وضاحكة إنت كنت بتحضر بكير على التدريبات؟! عاصي: والله العظيم.

شيرين: والله العظيم إنت كنت بتقعد في الكوافير أكتر تضحك

عاصي: وسائل التواصل الإجتماعي تشهد على إهتمامي بالمشتركين.

شيرين: مُراد بوريقي تضحك

صابر يقول: خلّي الطابق مستور عاصي: يجب ألاّ نأخذ الموضوع بهزار لأنّه من الممكن أن يصدّق الجمهور الكلام الذي تقوليه.

وهنا طلب من شيرين أن تمازحه في الكواليس وليس في المؤتمرات.

مازن حايك: معك حقّ عاصي.

شيرين: دي حقيقة ولا مش حقيقة! يا عمّ بيهتمّ بشعراتو تقصد شعره أكثر من الموهبة التي معه.

مازن حايك: لا هذا ليس صحيحاً، وهي تمزح.

شيرين: ترسل قبلة بالهواء إلى عاصي

شيرين: أنا بهزّر والله

عاصي: يحرك له بإصبعه رافضاً ما تقوله.

بعد ذلك توجّهت شيرين إلى عاصي وقامت بوضع قبلة على خدّه ليأخذ عاصي بيدها ويقبّلها.



Top