Home فن > 2015 عام مليئ بالأفلام المرشحة للأوسكار
2015 عام مليئ بالأفلام المرشحة للأوسكار

2015 عام مليئ بالأفلام المرشحة للأوسكار

1.0 بواسطة (1) زائر 2559 قراءة منذ : 3-9-2015

بعد أن إختار مهرجانا برلين وكان السينمائيان الأفلام المتصدرة في النصف الأول من العام الحالي وبعد أن أشار مهرجان صندانس إلى الأفلام المستقلة الأكثر تميزاً في القارة الأميركية يأتي مهرجان البندقية السينمائي ويليه متقاطعاً معه في بعض لياليه مهرجان تورنتو السينمائي ليكملا لائحة أهم أفلام العام مع ترك بعض الفراغات التي ستفعمها العروض التجارية الأخيرة في الشهرين الأخيرين من العام وكذلك أسماء قليلة قد يكشف عنها مهرجاني نيويورك ولندن.

ويمكن القول أنه بمجرد انتهاء هذين المهرجانين تبدأ االتوقعات الأولية بترشيحات الأوسكار وخاصة في القوائم الرئيسية.

وكانت القوائم الرئيسية للمهرجانين لهذا العام واعدة بأسماء مخرجيها وقصص أفلامها وممثليها وتبشر عن سنة واعدة بالحصاد السينمائي الجيد.

من مهرجان فينيسيا أو البندقية يتقدم فيلم A Bigger Splash وهو دراما نفسية تتناول زوجين يقضيان عطلة في إيطاليا تتحول إلى كابوس.

وهو من بطولة تيلدا سوينتن ورالف فينيس وإخراج الإيطالي لوكا جواداجنينو.

أما فيلم Beasts of No Nation فيشارك في مهرجان البندقية وسيتم عرضه في تورنتو في أيامه الأخيرةوهو من إخراج كاري فوكوناغا، ويتحدث عن حياة طفل يشارك كجندي في الحرب الأهلية في إحدى الدول الأفريقية.

كما أن هناك عودة منتظرة للمبدع تشارلي كوفمان ككاتب سيناريو ومخرج في فيلم تحريك بتقنية الستوب موشن وهو بعنوان Anomalisa ويشاركه في الإخراج دوك جونسون وويعرض الفلم قصة متحدث عن التحفيز وتطوير الذات يواجه أزمة وجودية.

كما تشارك الولايات المتحدة بفيلم دراما الخيال العلمي Equals وهو من إخراج دريك دورموس وتأليف نيثان باركر وهو من بطولة نيكولاس هولت وكريستن ستيوارت.

أما بالنسبة للسينما العالمية فمن أهم الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية لمهرجان البندقية، فيلم Francofonia للمخرج الروسي إلكسندر سوخروف وهو إنتاج فرنسي ألماني وهولندي مشترك.

وكذلك الفيلم الإيطالي Blood of My Blood للمخرج ماركو بيلوتشيو وفيلم 11 Minutes للمخرج البولندي يرزي سكوليموفسكي، الذي يحكي أحداثاً لعدة أشخاص تتقاطع مع بعضها البعض خلال 11 دقيقة.

وكذلك الفيلم ذو الإنتاج الإسباني الأرجنتيني المشترك The Clan للمخرج بابلو ترابيرو والذي يشارك المخرج الإسباني الشهير بيدرو ألمودفار في إنتاجه.

كما يشارك المخرج الكندي آتوم إيجوايان بفيلم التشويق Remember والذي يشارك في المهرجانين سويةً.

كما يشارك المخرج الجزائري مرزاق علوش في قسم آفاق بفيلم مدام كوراج وهو من إنتاج جزائري فرنسي وإماراتي.

أما عن أبرز الأفلام المشاركة في المهرجان خارج المسابقة الرسمية فهناك فيلم المخرج توم ماكارثي Spotlight والذي يقوم في بطولته مايكل كيتون وهو الفيلم الأول الذي يعرض له بعد فيلم بيردمان الذي حاز عنه أوسكار أفضل ممثل للعام الماضي ويتناول فيلمه الجديد التحقيق الصحفي الذي قامت به جريدة بوستن غلوب عام 2002 والذي كشف عن تعتيم الكنيسة الكاثوليكية على قضايا تحرش قام بها رجال الكنيسة.

ومن خارج المسابقة هناك فيلم Everest وهو من بطولة جاك جالينهال وكيرا نايتلي ومن إخراج الآيسلندي بالتاسار كورماكور ويحكي أحداث مأخوذه من كارثة 1996 حين هبت عاصفة ثلجية أثناء تسلق مجموعة من الأشخاص لقمة إيفريست، والذي يشارك في المهرجان كفيلم إفتتاح خارج المسابقة يحكى أن فيلمي الإفتتاح في العامين الماضيين لمهرجان البندقية وهما فيلمي جاذبية وبيردمان حصلا عدة جوائز أوسكار بعد ذلك.

كما يعرض خارج المسابقة فيلم Black Mass وهو من بطولة جوني ديب ويحكي قصة رجل العصابات جيمس وايتي بولغر والذي استغل عمله كمخبر للإف بي آي للتخلص من كل منافسيه خلال السبعينيات والثمانينيات والتسعينيات وهو من إخراج سكوت كوبر الذي أخرج فيلم Crazy Heart وOut Of Furnace.

وأخيراً هناك فيلم Go With Me والذي يخرجه دانيل ألفريدسون وهو من بطولة أنثوني هوبكنز وراي ليوتا وجوليا ستايلز حيث تقوم بدور فتاة تعود إلى قريتها لتواجه مضايقات من شرطي سابق تحول إلى مجرم.

وفيما يتعلق بمهرجان تورنتو السينمائي، فيمكن القول إنه المهرجان صاحب العروض الأكثر زخماً رغم أنه يافع مقارنة بالبندقية ولكنه يحظى دائماً بعروض مهمة.

فهناك 289 فيلماً طويلاً و110 أفلام قصيرة من 71 دولة وهناك مشاركات عربية مثيرة للإنتباه فيه أيضاً.

وفيما يخص الأفلام الوثائقية فأبرز المشاركات هو فيلم المخرج الأميركي المشاكس مايكل مور بعنوان Where to Invade Next وفيلم المخرج ديفس جاكينهايم الذي يحمل عنوان He Named Me Malala .

أما أبزر الأفلام فهو فيلم ريدلي سكوت الجديد The Martian وهو من بطولة مات ديمون وجيسيكا تشايستن وهو من أفلام الخيال العلمي الضخمة الإنتاج والمقتبسة عن رواية لإندي واير بنفس الاسم.

وهناك أيضاً فيلم دنماركي مثير للإهتمام من إخراج أندريه توماس جينسين وبطولة الممثل الدنماركي الشهير مادس ميكيلسين وهو من نوع الكوميديا السوداء ويحمل عنوان Men And Chicken.

كما يشارك المخرج البريطاني ستيفن فريرز صاحب فيلمي فيلومينا و الملكة بفيلمين، الأول بعنوان Florence Foster Jenkins ويتناول قصة الوريثة النيويوركية التي كانت تحلم بأن تصبح مغنية أوبرا رغم عدم امتلاكها لصوت جميل.

وهو ينتمي إلى الكوميديا الدرامية ومن بطولة ميريل ستريب وهيو غرانت أما الثاني فيتناول قصة واقعية أيضاً بعنوان The Program ويحكي قصة الصحفي الإيرلندي الذي قرر الكشف عن تعاطي الرياضي لانس أرمسترونج لمواد ممنوعة.

ومن الأفلام المنتظر عرضها في مهرجان تورنتو فيلم Room وهو مقتبس من رواية شهيرة تحمل نفس العنوان للروائية إيما دونوجهيو والتي قامت أيضاً بكتابة السيناريو للفيلم وهو من إخراج ليني أبراهامسون.

والفيلم البريطاني Legend والذي يمثل فيه الممثل البريطاني الموهوب توم هاردي دوري ورني وريجي كراي وهما مجرمين سيئي السمعة في بريطانيا.

وفيلم I Saw The Light والذي يحكي حياة الموسيقي هانك ويليامز وهو من إخراج مارك أبرهام.

وفيلم Our Band Is Crisis من بطولة ساندرا بولوك ومن إخراج ديفيد جوردون جرين، وفيلم London Field وهو من بطولة جوني ديب وكارا ديفيلين ومن إخراج ماثيو كولين. .



Top