Home العلمية > الإمارات تترأس الشبكة العربية لهيئات الاتصالات 2017
الإمارات تترأس الشبكة العربية لهيئات الاتصالات 2017

الإمارات تترأس الشبكة العربية لهيئات الاتصالات 2017

1.0 بواسطة (1) زائر 1342 قراءة منذ : 6-5-2016

تترأس دولة الإمارات الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات للعام 2017، إلى جانب استضافة الدولة أعمال الاجتماع السنوي الـ15 للشبكة العربية، وكانت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ممثّلةً دولة الإمارات اختتمت مشاركتها الفاعلة في الاجتماع السنوي الرابع عشر للشبكة.

وشهد الحدث السنوي، المنضوي تحت مظلة «الجامعة العربية»، والذي أقيم أخيراً في العاصمة الأردنية عمّان، مشاركة واسعة لكبار الخبراء والمعنيين بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في العالم العربي لتبادل الخبرات والتجارب مع ممثلي هيئات تنظيم قطاع الاتصالات في الدول العربية، والاطلاع على أحدث التطوّرات العالمية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومناقشة سبل إدماجها وتطبيقها في المنطقة، إضافة إلى تعزيز أواصر التعاون المشترك لتوفير مناخ جذّاب للاستثمار في الأسواق العربية.

مساعٍ مشتركة

وقال حمد عبيد المنصوري، المدير العام للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات: إن مشاركة الدولة في اجتماع الشبكة العربية الرابع عشر لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات تأتي في سياق المساعي المشتركة للمشاركة الفاعلة في المحافل الإقليمية والدولية الرامية إلى تعزيز أطر التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات والمعارف والرؤى مع نظرائنا من مختلف الدول العربية.

وأضاف أن مشاركة الدولة تهدف إلى مناقشة أهم القضايا التنظيمية والتشغيلية والفنية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك بهدف الارتقاء بقطاع الاتصالات ونظم المعلومات في العالم العربي إلى أعلى المستويات العالمية وضمان مواكبة المتغيرات المتسارعة في السوق الدولية بجانب دعم الاتجاهات المحلية والإقليمية الطموحة نحو التحول إلى مدن وحكومات ذكية قادرة على توفير أفضل فرص النمو والتطور على الساحة الدولية.

وأشار إلى أنه تقرر في ختام الاجتماعات تسلم دولة الإمارات ــ ممثلة بالهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات ــ رئاسة الشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات للعام 2017 واستضافة أعمال الاجتماع السنوي الخامس عشر للشبكة.

اهتمام خاص

ولفت إلى أن دولة الإمارات تولي اهتماماً خاصاً بمفهوم «إنترنت الأشياء» الذي يشكل اللبنة الأساسية لمسيرة التحول الذكي التي تقودها الدولة في سبيل الارتقاء بالأداء الحكومي وتحقيق أعلى مستويات الرفاهية والسعادة بين أوساط المجتمع المحلي بما يصب في نهاية المطاف في مصلحة الوطن والمواطن.

وناقش الاجتماع موضوعات عدة أهمها تطبيقات «إنترنت الأشياء» خلال حلقة نقاش حضرها رؤساء هيئات تنظيم الاتصالات للوقوف على البعد الاستراتيجي للشبكة العربية لهيئات تنظيم الاتصالات ومحفظة مشاريعها المستقبلية على مدار السنوات الخمس المقبلة وآليات تعزيز التقارب والانسجام بين الأطر والسياسات التنظيمية وفق أفضل الممارسات العالمية.

إضافة إلى آليات وضع خطط وبرامج مستقبلية للمساهمة في تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وبناء مجتمعات معرفية تدعم التنمية المستدامة.

كما تمت مناقشة مجموعة من المشاريع الحالية مع التركيز على موضوع فريق عمل الشبكة حول تطبيقات التراسل عبر الإنترنت المعرفة بـ«OTT» وتشكيل لجنة استشارية بعضوية كل من دولة الإمارات والأردن وموريتانيا تقوم بدراسة إعادة هيكلية الشبكة والنظر في القواعد العامة، وقدمت دولة الإمارات أيضاً ورقتي عمل حول أهداف التنمية المستدامة للمنطقة العربية وتيسير «إنترنت الأشياء».

إنترنت الأشياء

وتوقع تقرير حديث لمؤسسة «ماكنزي جلوبل» أن تصل مساهمة تقنيات «إنترنت الأشياء» في الاقتصاد العالمي إلى 11 تريليون دولار سنوياً بحلول عام 2025، وذلك تزامناً مع توقعات بأن تحقق منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا أعلى نمو في حركة البيانات السحابية في العالم في ظل المشاريع التنموية والتطويرية الكبيرة التي تشهدها المنطقة حالياً على مستوى البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات.

من جانبه، أكد المهندس ناصر بن حماد المدير الأول للعلاقات الدولية في الهيئة المكانة العالمية التي تحتلها دولة الإمارات ودورها في تعزيز التعاون الدولي في مجال «إنترنت الأشياء»، مشيراً إلى أن الإمارات ــ ممثلة بالمهندس ناصر المرزوقي ممثل الدولة في الاتحاد الدولي للاتصالات، تعد عضواً في أعمال اللجنة الدراسية «20» المكلفة بـ «إنترنت الأشياء» في الاتحاد الدولي للاتصالات.

وأضاف أن هذا الأمر يعكس حرص قيادة الدولة الرشيدة على المساهمة الفاعلة في دعم التوجهات العالمية في مجال المدن والحكومات الذكية وترسيخ المكانة الطليعية للدولة في تطوير المشهد التكنولوجي على الخارطة العالمية وتسخير الإمكانات والطاقات كافة نحو تمكين أبناء الإمارات من ترؤس لجان دولية ومناصب رفيعة بالمنظمات الدولية الرائدة.



Top