Home العلمية > نقلا عن رئيس قسم الفلك نهاية العالم في شهر سبتمبر كلام علمي
نقلا عن رئيس قسم الفلك نهاية العالم في شهر سبتمبر كلام علمي

نقلا عن رئيس قسم الفلك نهاية العالم في شهر سبتمبر كلام علمي

1.0 بواسطة (1) زائر 5806 قراءة منذ : 11-6-2015

أكد رئيس قسم الفلك بالمعهد القومى للعلوم الفلكية الدكتور أشرف تادرس ، أن ما تردد مؤخرا حول أن نهاية العالم ستكون فى سبتمبر 2015 بسبب تصادم أحد الكويكبات العملاقة مع كوكبنا مما ينتج عنه قوة تدميرية جبارة ستقضى على سكان الأرض فيما بين 22-28 سبتمبر القادم، أى بعد ثلاثة أشهر هو تقريبا كلام علمى ، لكن لا يمكن لاحد معرفة موعد محدد نهاية العالم.

وأضاف، أن هناك عشرات الآلاف من الأجسام القريبة من الأرض أغلبها من الكويكبات الصخرية والمذنبات ومخلفات النظام الشمسى، تتفاوت في الاحجام ما بين صخور العادية إلى صخور عملاقة بحجم مبانى، وبعضها الاخر بحجم المدن.

وتابع أن يقول العلماء المتخصصون فى هذا المجال أن حوالى 10% من هذه الأجرام قد تتمكن من أن تؤثر على كوكب الأرض فى المستقبل، وأن قطر عدد كبير منها قد يصل إلى 100 متر تقريبا، والباقى الى اقل من 30 مترا .

ولفت إلى أن وكالة الفضاء الامريكية ناسا طالبت فى عام 2005 الكونجرس الأمريكى من اجل البحث والكشف عن الأجرام السماوية التى يصل قطرها الى أكثر من 100 متر، والتى تعد خطرا حقيقيا على سكان كوكب الأرض، حيث يمكن للتكنولوجيا الحديثة مواجهة هذا الخطر الداهم إذا تم التنبؤ به سابقا

وأوضح أن معظم هذه الكويكبات يتم احتراقها فى طبقات الجو العليا بسبب الاحتكاك الشديد بالغلاف الجوى، والساقط منها على الأرض يقع معظمه فى الماء، حيث إن 70 % من مساحة الكرة الأرضية هي ماء ، كما يسقط البعض الآخر فى تلك المناطق الشاسعة من الصحارى والغابات الخالية من السكان . .



Top